المحطة الأخيرة للأسفار

عزيز الخزرجي

بسم الله والحمد لله والشكر ابداً لمعشوقي الأزلي الذي علّمني المحبّة وَمَلَّكَني قلباً شفوقاً و أعطاني من العلم ألكثير لأنير عقول و قلوب الناس لخلاصهم من سلطة الظالمين عبر حكومات الارض التي مسخت ضمائر الناس بظلّ مختلف الشعارات “الانسانية” و “التقدمية” و “الوطنية” و “الأسلامية” لسرقتهم عن طريق نشر الأميّة الفكريّة كتوأم للتكنولوجيا و دعم الأحزاب التي تتلاعب بمقدرات أوطانهم لمنفعة المنظمة الاقتصادية العالمية للسيطرة الكاملة على آخر منابع الطاقة في منطقتنا وغيرها لأخضاع العالم لسلطانهم، لقد مكَّنني تعالى لتكملة وعبور ٦ محطات عبر الاسفار الكونيّة لبيان ملامح و منهج الفيلسوف الكوني، ولم يبقى امامنا سوى وصول المحطة الاخيرة (مدينة الحب والسلام) والتي سنعرضها لكم بعد إتمامه بإذن الله .. فترقّبوا .. إنّا معكم من المترقّبين.

الفيلسوف الكوني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close