خلف: مجموعات تصنع مواد متفجرة في المطعم التركي وقد ينهار

اتهم عبد الكريم خلف، المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، مجاميع لم يسمها بتصنيع مواد متفجرة في مبنى المطعم التركي، حيث يتحشد فيه عشرات المحتجين في بغداد.
وقال خلف في مؤتمر صحفي، إن “القوات العراقية لم تستخدم أي غاز سام انما فقط مسيل للدموع، وهو تلجأ إليه الولايات المتحدة وبريطانيا”.
واضاف ان القوات العراقية لم نستخدم أي قوة وغالبية القوى الأمنية في ثكناتها”.
كما أضاف أن بعض الجهات المشبوهة داخل المطعم التركي وسط بغداد، قامت بتصنيع ما يشبه المتفجرات، ما قد يؤدي في حال انفجارها إلى انهيار المبنى بأثره كما من شأنها أن تحصد أرواح العدي من المتواجدين في المبنى.
ولفت إلى أن العديد من الجرائم تجري داخل هذا المطعم، داعيا “المعتصمين إلى التنبه ووقف تلك الأعمال وإلا فإن الأمور ستتطور نحو الأسوأ”.
إلى ذلك، أكد أن القوات المسلحة اعتقلت عددا من المتظاهرين الذين رشقوا الأمن بزجاجات حارقة ببغداد. وشدد على ان القوات المسلحة لن تسمح بالاعتداء على العناصر الأمنية.
كما أكد أن الاعتقالات تجري فقط بأوامر قضائية، وأن قلة قليلة ممن أسماهم “العنفيين هم الذين يرتكبون المخالفات”، قائلاً إن بعضهم أقدم اليوم على حرق احدى المدارس. وأكد أن مثل هؤلاء سيكونون هدفاً للاعتقال والملاحقة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close