رئيس الوزراء الايطالي يعلق على مهام قواته في العراق واصابة خمسة جنود منهم

قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي إن مهمتنا العسكرية في العراق “هي جزء من التزاماتنا في إطار التحالف المناهض لتنظيم (داعش)، من أجل محاربة الإرهاب”.

هذا وقد أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإيطالية، يوم أمس الأحد، أن خمسة جنود إيطاليين أصيبوا بجروح في انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور دوريتهم في العراق، مما أدى إلى إصابة 5 عسكريين، 3 منهم جروحهم خطيرة.

وبهذا الصدد، أضاف كونتي في مقابلة مع صحيفة (إل فاتّو كووتيديانو) الاثنين، أن “رجالنا يشاركون في نشاطات تدريب قوات الأمن العراقية”، مبينا أن “100 من عسكريينا عادوا الى البلاد بعد انسحاب فرقة (بريسيديوم) الملتزمة بضمان سير أعمال الترميم في سد الموصل”، بينما “بقي حوالي 500 عنصر في الميدان”.

وأعرب رئيس الالحكومة عن “مشاعر القرب من الجنود المصابين الخمسة وعائلاتهم”، فضلاً عن تمنياته لهم بـ”الشفاء العاجل”.

وكانت هيئة الأركان الإيطالية قد قالت في بيان، إنه “جرى تقديم الإسعافات الفورية للجنود الخمسة المصابين، وتم إجلاؤهم إلى المستشفى بواسطة مروحيات أمريكية”، بينما أكدت وزارة الدفاع أن الوزير لورنزو غويريني يتابع الحادث وأوضاع الجنود المصابين، بشكل شخصي ومباشر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close