الطب العدلي يرد على أنباء عدم تسليم جثث ضحايا التظاهرات لذويهم

نفت دائرة الطب العدلي، يوم الثلاثاء، ما تناقلته بعض الوسائل الاعلامية حول عدم تسليم جثث ضحايا التظاهرات لذويهم قبل التوقيع على وثيقة تفيد بأن سبب القتل ناتج عن حادث عرضي.

وقال مدير عام دائرة الطب العدلي زيد علي عباس في بيان ان “كوادر الدائرة تعمل على مدار 24 ساعة ابتداء من اوائل تشرين الاول ولغاية الان ولم يتم توقيع اي شخص على اي ورقة، علما ان واجب الدائرة والاقسام المرتبطة بها هو توثيق الاصابات وتشخيص السبب الطبي للوفاة فقط”.

وشدد على ان “تحديد طبيعة الوفاة هل هي عرضية ام غيرها هي من مهام الجهات التحقيقية حصرا حسب القانون العراقي”، داعيا وسائل الإعلام والقنوات الفضائية والمواقع الاعلامية الى “توخي الدقة والمهنية بنقل المعلومة للمواطنين وعلى تحميل الجهات التي تنشر أخباراً كاذبة كافة التبعات القانونية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close