عادل عبدالمهدي : العاصفة لم تنته .. ونواجه ملفات تراكمية من حكومات سابقة

عادل عبدالمهدي : العاصفة لم تنته .. ونواجه ملفات تراكمية من حكومات سابقة

أعرب رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، مساء الثلاثاء، عن أسفه لسقوط قتلى من المتظاهرين والقوات الأمنية في الأحتجاجات الشعبية الجارية في البلاد ، مؤكداً على أن الحكومة شكلت لجان تحقيق لتقصي الحقائق حول سقوط الضحايا ، وذلك بعد مرور أكثر من 40 يوما على اندلاع التظاهرات في العراق التي دفعت بقوة نحو التغيير والإصلاح.

وقال عبدالمهدي في كلمة له إن ما يحدث في العراق حركة إصلاحية شاملة، إلا أنه نقل عن تحليلات أن العراق سيدخل بصراع شيعي- شيعي، معلناً: “لا نريد للحراك في العراق إلا أن يخرج منتصرا”.

كما أشار إلى أن الفساد تراكم كثيرا في العراق بسبب “كعكة النفط”، منوها إلى أن الفساد ملف أساسي ويجب معالجته.

ورأى أن تحميل حكومة عمرها أشهر ملفات الفساد أمر مبالغ فيه، لافتاً إلى أن الحكومة العراقية تواجه ملفات تراكمية من حكومات سابقة.

وأشار إلى أن الحكومة تعمل من خلال موازنة مخصصة للعام السابق، قائلا: “حكومتي جاءت لمعالجة المشاكل المتراكمة في العراق.. والعاصفة في البلاد لم تنته”.

من جهة أخرى، نوّه عبدالمهدي إلى أن الأزمة الحالية في العراق لا تتعلق بالخدمات العامة.

وأضاف أن البلاد بحاجة لتعديل صيغة قانون الانتخابات العامة.

وقال عبدالمهدي أن في العراق من الحرية الشيء الكثير.

رئيس الحكومة العراقية أكد أن قوات الأمن لا تواجه المتظاهرين، وإنما من يواجه القوات المسلحة.

وأعلن أنه بموجب قانون التظاهر في العراق يجب أن يتم برخصة من الداخلية، على ألا تتجاوز مدة التظاهر الـ 4 ساعات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close