الافراج عن الناشطة المختطفة صبا المهداوي

ذكرت مصار مقربة من الناشطة المختطفة صبا المهداوي، يوم الاربعاء، انه تم الافراج عن الاخيرة في بغداد اليوم.

وقالت المصادر ان الجهة الخاطفة للناشطة المدنية صبا المهداوي افرجت عنها اليوم، فيما رفض شقيقها الكشف عن الجهة الخاطفة.

وكانت جهات غير معلومة قد اختطفت الناشطة العراقية في مدينة البياع بمركز قضاء الكرخ جنوب غربي بغداد، وفقاً لشهود عيان.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الناشطة تم اختطافها عقب مغادرتها ساحة التحرير ببغداد، حيث كانت تسعف المتظاهرين الجرحى.

وأضاف آخرون أن الخاطفين كانوا يقودون “سيارة بيضاء اللون من نوع هيونداي توسان، تحمل رقم 23505″، وأفادوا بأن الخاطفين “اتجهوا بها إلى منطقة زيونة”.

وقالت مفوضية حقوق الانسان في بيانها إن “الناشطة المدنية صبا المهداوي إحدى الطبيبات المتطوعات لعلاج وتقديم الإسعافات والرعاية الصحية الأولية لمتظاهري ساحة التحرير”.

وناشد بيان للمفوضية الجهات المختصة بضرورة الكشف عن مصير جميع الناشطين واتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المتظاهرين، والناشطين، والمدونين، والإعلاميين والصحفيين من عمليات الاختطاف المنظم التي يتعرضون لها في بغداد وباقي محافظات الوسط والجنوب في العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close