عبدالمهدي يوضح لبعثة الاتحاد الاوربي موقف حكومته من الاحتجاجات

التقى رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، يوم الاربعاء، اعضاء بعثة الاتحاد الاوربي في العراق، للتباحث في العلاقات الاستراتيجية بين العراق واوربا وتعزيز المصالح المشتركة ومواجهة داعش وسبل التعاون لمنع عودتها، والدور الايجابي الذي يلعبه العراق للحفاظ على الأمن والإستقرار في المنطقة.

وجرى استعراض تطورات الاوضاع الجارية في العراق، وبيّن رئيس مجلس الوزراء موقف الحكومة من احترام حق التظاهر السلمي وحماية المتظاهرين والنظام العام والأوامر المشددة الصادرة للقوات الأمنية بعدم استخدام العنف المفرط وتشكيل اللجنة التحقيقية الادارية حول الاحداث التي رافقت التظاهرات واحالة الملف الى القضاء، وقيام الحكومة بعرض الحقائق بشكل شفاف امام الشعب ومجلس النواب والجهات كافة .

وأكد اعضاء بعثة الاتحاد الاوربي اعتزاز دولهم بتوسيع العلاقات مع العراق ومساعدته في مواجهة بقايا داعش والعمل المشترك لتعزيز أمنه وإستقراره وتجربته الديمقراطية، وأبدوا وجهات نظرهم حول التظاهرات كحق مشروع ومكفول في الدستور العراقي والمواثيق الدولية ومارافقها من أحداث مؤسفة وأهمية إلتعامل السلمي مع المتظاهرين وتحقيق تقدم في الإصلاحات بما يحفظ مصالح العراقيين وسيادة واستقرار البلاد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close