نعم يا …. العرب المقاومون مع ايران،

نعيم الهاشمي الخفاجي
انا لست بصدد الدفاع عن النظام الايراني لكن ايران ضحت بمصالحها واقتصادها وسببت كوارث للشيعة العرب بالعراق والخليج واليمن والشام بسبب دعمها لقضية الشعب الفلسطيني، اكيد القلة المتبقية من ماتبقي من العرب الرافضون ببيع قضية الشعب الفلسطيني هم مع ايران، طالعنا احد المستكتبين بمقال بائس مستشيط غضبا ان شخص مغربي يعمل مع ايران، ارهابكم الوهابي يفتك بكل اصقاع الكرة الارضية وكل الارهابيين وهابية،
مغربي ـ هولندي يقتل لصالح قاسم سليماني!
الأربعاء – 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ – 13 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [14960]
مشاري الذايدي
مشاري الذايدي
صحافي وكاتب سع……..
كتب هذا المعتوه مايلي
الأخطر من «الحرس الثوري» الإيراني، و«فيلق القدس»، وقاسم سليماني، وميليشيات الباسيج، بل من قادة «الحشد الشعبي» العراقي، عامري ومهندس وخزعلي… إلخ، ومن حسن نصر الله اللبناني العميل لـ«الحرس الثوري»، والحوثي، القط الإيراني… الأخطر من هؤلاء كلهم، هو العميل الإيراني من غير «بعض» أبناء الطائفة الشيعية، المسيّسة طبعاً، بالعقيدة الخمينية الضارّة.
هناك من يخدم السياسات الإيرانية الخمينية، من مواطنين عرب ومواطنين من دول مسلمة غير شيعية، ومن أبناء المهاجر العربية والإسلامية في المدن الغربية بكل مكان،
ههههههههه تصوروا هذا المعتوه عنده كل شيعي فهو عميل الى ايران هههههه انحطاط اخلاقي،
بل هذا المستكتب هجم على دول في قارة امريكا الجنوبية انها عميلة الى ايران ههههههه حيث كتب
كما هو حاصل من فنزويلا، ورئيسها مادورو، ونائبه العربي الأصل العيسوي، لحجّة أو لأخرى.
نائب الرئيس من اصل عربي لبناني مسيحي احبه الفنزليون وانتخبوه نائبا للرئيس وهو يدعم قضايا العرب ويرفضون الهيمنة، فنزوله ترفض ان تكون بقرة حلوب مثلكم وكيف حلبكم الحلاب ترمب، الشعوب الحية ترفض ان تهب ثرواتها للاخرين،
يقول ………. ان شخص عربي مغربي اغتال معارض ايراني، اقول لهذا نحن نقيم بالغرب بعد ان انتم اودعتونا سجونكم الدنمارك زارتني للسجن ومنحوني لجوء لسبب سياسي، توجد جالية ايرانية بها الكثير من المعارضين للحكومة الايرانية لكن السفارة الايرانية تمدد جوازاتهم ويسمحون لهم بزيارة ايران بل هناك الكثير من المتدينيين الشيعة العراقيين وانا واحد منهم عندما اذهب للسفير الايراني لاخذ فيزا ويدخل معي للسفارة الايرانية ايراني معارض من بلوشستان وهابي متطرف السفير الايراني يحترم مواطنه المعارض الوهابي اكثر مني لانه مواطن ايراني، ايران لديها تواصل مع جالياتها المقيمون بالغرب ولدينا اصدقاء ايرانيين فرس واكراد وعرب يقيمون بالدنمارك منذ عقود من الزمان لم نسمع منهم انهم تعرضوا للمضايقات على عكس ابقار الخليج خطفت معارضين من دول اوروبية وجلبتهم لاراضي بلدانهم وهم مقيدون او مثل قضية اغتيال جمال خاشقجي والذي فقدت جثته ليومنا هذا،
المال الخليجي وهب الجاليات الاسلامية في اوروبا والعالم وسفاراتكم التابعة للابقار الحلوبة السمان لديهم ارتباطات
مع مئات ائمة المساجد المتوهبين حول العالم، الكثير منهم مرتزقة صائدي المال الخليجي تهبون لهم فيز حج كل فيزا تباع في ١٥٠٠ دولار خوش تمويل ناهيكم عن دفع المرتبات والايجارات للمساجد والمراكز الثقافية، انتم من يهدد الامن المجتمعي بكل اصقاع العالم، القضاء الاوروبي اكثر نزاهة من العرب واذا عندهم ادلة ضد ايران اكيد يحاسبون ايران واوروبا تعرف منبع الارهاب وهابي اطمئن انتم اساس الشر والارهاب، في الختام يفترض بالخارجية العراقية الرد على اكاذيب الاعلام الخليجي المكفر لشيعة العراق، ليل نهار الحشد والشيعة الروافض الصفويين الف لعنة عليكم ومليون لعنة لكل سياسي شيعي عراقي يلهث خلفكم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close