(بالفيديو) طوابير امام محطات الوقود .. رفع سعر البنزين يلهب الشارع الايراني

(بالفيديو) طوابير امام محطات الوقود  .. رفع سعر البنزين يلهب الشارع الايراني

فيما لا تزال طوابير طويلة من السيارات والمواطنين تقف في محطات الوقود احتجاجا على رفع سعر البنزين ثلاثة أضعاف ، وذلك وفق قرار صادر عن المجلس الاقتصادي الأعلى في إيران والشركة الوطنية للمنتجات النفطية، حيث أصبح سعر لتر البنزين 3 آلاف تومان ( حوالي 36 سنتا) للتر الواحد بعد ما كان 1000 تومان فقط (حوالي 12 سنتا)، رد الرئيس الإيراني حسن روحاني على الاحتجاجات على ارتفاع أسعار البنزين بقوله إن “ذلك تم لمصلحة الشعب وطبقات المجتمع الفقيرة”.

ویدئویی از اعتراض مردم ⁧ ⁩به ⁧افزایش ۳۰۰درصدی قیمت بنزین ⁩و تجمع در جایگاه های سوخت رسانی

. شده است واز شب گذشته صف‌های طولانی در شهرهای ایران تشکیل شد.
اعتراضاتی در برخی شهرها گزارش شد که باید از اعتراضات مردمی علیه این ظلم اشکار حمایت کرد

Embedded video

ووفقا لموقع الرئاسة الإيرانية، فقد أكد روحاني خلال اجتماع حكومي الجمعة، أن الحكومة لم تكن تنوي زيادة أسعار البنزين ومنعت قرارا بتحديد سعر لتر البنزين بحوالي 5000 تومان.

وقال إن الحكومة أرادت منذ فترة طويلة “مساعدة الفقراء”، لكنها لم تكن قادرة على القيام بذلك بسبب نقص التمويل والعجز في الموازنة ، وستقوم بتوزيع المبالغ العائدة من زيادة أسعار البنزين على الفئات المعوزة”.

ويقول الإيرانيون إن متوسط دخلهم الذي لا يتجاوز حوالي 200 دولار، لا يستطيع تحمل أعباء زيادة أسعار البنزين إلى جانب ارتفاع أسعار المواد الغذائية التي تضاعفت منذ بدء العقوبات. ولا زالت بارتفاع مستمر.

كما يتجه أصحاب سيارات الأجرة (التاكسي) نحو رفع أسعار الأجرة، بسبب ما يقولون إن سعر البنزين الجديد مرتفع جدا مقابل الأجرة المنخفضة للغاية ، وسط تحذيرات من المسؤولين بمواجهة السائقين الذين سيقومون بذلك.

هذا بينما أعلنت الشركة الوطنية الإيرانية لتوزيع المنتجات النفطية، الجمعة أن البنزين المقنن (المدعوم حکوميًا) لسيارات الأجرة وبعض السيارات الشخصية سيكون 1500 تومان لكل لتر، لكن حصة السيارات الشخصية 60 لترًا من البنزين شهريًا، والسيارات التي تستهلك الغاز والبنزين معا 30 لترًا.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل في إيران صورا ومقاطع تظهر انتشار قوات الأمن ووحدات مكافحة الشغب في المحطات خوفا من اندلاع احتجاجات شاملة.

وأظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي سيدة ايرانية توقف سيارتها وسط الشارع وتدعو الآخرين للاقتداء بها تعبيراً عن غضبها من قرار رفع سعر البنزين وغلاء الاسعار في البلاد ، بينما تصرخ لماذا تخافون .. لقد تعبنا .

اعتراض و دعوت به خاموش کردن ماشین ها در مقابل جایگاه سوخت در توسط یک زن معترض بعد از اعلام گران شدن قیمت .
«از چی می ترسید، برق ۵۰ درصد گران شده، خسته شدیم …»

Embedded video

شد تا جیب حسن نصرالله وترویستهای پرتر شود و هارتر شوند برای دریدن مردم و
سهمیه بندی شد که هزینه ی کازینوی آقازاده ها و بچه سردارها تامین شود.
که دین فروشان حوزه ها گردنشان همچنان کلفت وکلفت تر شود.
بنزین سهمیه‌ای لیتری ١۵٠٠وآزاد ٣٠٠٠تومان شد

Embedded video

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close