صيحة الفجر … الثأر حمحم

صيحة الفجر … الثأر حمحم

1

عندما تبدأ الحرب و المعارك الباردة

القيمة ليست في حجم الاصابة وحدها هي تقف في خانة منفصلة تماما عن البعد الثوري الرئيسي

القيمة في المواجهة في التصدي والتحدي في اثبات اللحمة والصلابة

2

يدعون انهم قوة جبارة بامكانها ردع كل الاشياء

التجارب الثورية اثبتت ان هذا الادعاء لا اساس له فالسقوط المتكرر لها يعني ان الهزيمة تحولت لكيان جبار داخل كيانهم الهش

3

يرسمون خارطة النصر ويضعون عند كل مليمتر غصنا أحمرا

هكذا هم رجال تلك الأرض

4

أحدهم يسأل لما هذا العشق العنيف والمتطرف لفلسطين

اجاب

لن ادخل في قالب درويش والقاسم ولندع حروف وكلمات العاشق تكتب الرسائل للبنادق فالنقاش حول القضية يعني ان اترجم لك كل ما قرأت عنها وهذا بحاجة لضفة اخرى

كمقدمة اليك كلمة هذه البيروتية الصالحة

وقفت امام جندي بيروتي صالح تعاتبه بسبب عدم فتح الطريق للمتظاهرين وقالت

روح شوف الفلسطينية كيف شجرة زيتونة بيموتوا لاجلها

ثم القى كلمته

انا مع حاملي القيم والمبادىء مع من يملكون القرار الحر من اقصى الارض الى الاقصى الاخر

هذا العنف والتطرف يا رفيق ليس صدفة انما وعي ونضوج لمجموعة افكار ثورية نقية ومنطقية خالية من المادة المصطنعة

5

الثأر حمحم

رشقات من دم

اجنحة النار

وازهر ليمون الساحل

6

صيحة الفجر

وسقط الغلاف عن الحيطان الكسيحة

7

اضرب بالنصوص بالقصائد بالطلاسم بالحجارة بالصواريخ

اضرب دعهم يعلموا انك هنا

اضرب الصيحة بالصيحة

ليعلموا انك هنا

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close