الحشد يتبرأ من وثيقة متداولة عن استيراده قنابل الغاز التي قتلت المتظاهرين : “مزورة”

الحشد يتبرأ من وثيقة متداولة عن استيراده قنابل الغاز التي قتلت المتظاهرين : "مزورة"

نفت هيئة “الحشد الشعبي” العراقي، اليوم الجمعة، وثيقة نسبت إليها وتحدثت عن استيراد الحشد قنابل الغاز المسيل للدموع التي قتلت المتظاهرين خلال الاحتجاجات المستمرة في العراق.

وقالت الهيئة في بيان صحفي،  تناولت بعض وسائل التواصل المعادية وثيقة مزورة عن أن الحشد الشعبي قام باستيراد قنابل مسيلة للدموع “.  مضيفة “رغم سذاجة صانعي هذه الوثيقة وخلوها من أي ختم أو اسم مسؤول في الحشد أو أي إثبات رسمي آخر حسب ما هو متداول في الكتب الرسمية في هيئة الحشد الشعبي، إلا أننا نجد أن هذه الوثيقة تأتي ضمن سلسلة الحملات التسقيطية التي تبنتها مؤسسات دولية تتدخل دائما في الشأن العراقي”.

ولفت البيان إلى أن “المرجعية أشارت في خطبتها الأخيرة إلى تلك المؤسسات، والتي تحاول منذ اليوم الأول لانطلاق الحشد ولهذا اليوم تشويه صورة أبناء العراق الغيارى خصوصا أثناء التظاهرات التي انطلقت بصوت الشعب ضد الظلم والفساد”.

ويأتي بيان هيئة الحشد بعد ان كشف وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري ، امس الخميس ، عن “جهة” لم يسمها، استخدمت عتاداً واسلحة ضد المتظاهرين لم تدخل العراق عن طريق الحكومة ، ووصفها بأنها “طرف ثالث”.

الشمري قال في تصريح صحفي العاصمة الفرنسية باريس، التي يزورها إن “هناك قتلى من الطرفين ، من المتظاهرين والقوات الأمنية، والقاتل هو طرف ثالث”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close