(بالفيديو) قوات روسية تسيطر على قاعدة جوية أخلتها القوات الأمريكية بريف كوباني

(بالفيديو) قوات روسية تسيطر على قاعدة جوية أخلتها القوات الأمريكية بريف كوباني

(بالفيديو) قوات روسية تسيطر على قاعدة جوية أخلتها القوات الأمريكية بريف كوباني

فيما كانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت امس الخميس عن انشاء قاعدة هليكوبتر في القامشلي ، أعلنت الشرطة العسكرية الروسية، اليوم الجمعة، عن إحكامها السيطرة على قاعدة جوية في منطقة متراس بريف مدينة كوباني في غرب كوردستان (شمالي سوريا) ، انسحبت منها مؤخرا القوات الأمريكية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن مسؤول يتولى منصب كبير المفتشين في الشرطة العسكرية الروسية تأكيده أن وحدته شرعت في حماية مطار صرين والقاعدة العسكرية التي أقامتها القوات الأمريكية قرب مدرجه ، من خلال تسيير دوريات على طول حدود الموقع ونشر قوات في المواقع الخاصة بإطلاق النار.

وأشار الضابط إلى أن خبراء الألغام الروس يبحثون حاليا عن متفجرات وعبوات ناسفة ربما خلفها “أصحاب القاعدة السابقون”.

وانسحبت القوات الأمريكية يوم الأربعاء الماضي من المطار الذي كانت تستخدمه لإمداد قواعدها في سوريا وإدخال المساعدات العسكرية إلى حلفائها المحليين ، على وجه الاستعجال.

وبادر سلاح الجو الروسي إلى نشر مروحيات في المطار لمنع الأمريكيين من تخريب مدرجه كما سبق أن فعلوه في مواقع أخرى ، حسب الوكالة، بالتزامن مع نشر قوات للشرطة العسكرية الروسية على الأرض في الموقع.

وأشارت الوكالة الروسية إلى أن القوات الأمريكية تركت في المطار بنى تحتية تؤكد أنها كانت تخطط للبقاء في الموقع لفترة طويلة ، بما فيها مرافق خاصة بالسكن مزودة بمكيفات الهواء ومولدات طاقة عاملة ذاتيا، وحتى صالة رياضية.

وكانت القوات الأمريكية ولليوم الثاني على التوالي ، استمرت امس ، بنقل ما تبقى من معداتها العسكرية واللوجستية من قاعدتها العسكرية جنوب كوباني في غربي كوردستان(كوردستان سوريا) الى شرق البلاد في إطار عملية الانسحاب الكاملة من المدينة وريفها.

وقامت طائرات النقل الأمريكية امس بشحن قسم آخر  من المعدات العسكرية من قاعدة سبته بالقرب من بلدة صرين (30 كم جنوب كوباني) الى شرق البلاد.

وكان مصدر كوردي مطلع قد قال الاربعاء لـ(باسنيوز) : إن  ” أكثر من 100 سيارة عسكرية تحمل على متنها معدات عسكرية خرجت من قاعدة سبته باتجاه قامشلو ترافقها آليات مدرعة وحوامات أمريكية”

بدوره ، أكد رئيس مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا، سيرغي جمورين، للصحفيين أن القوات الروسية شرعت أمس في إقامة فرع للمركز في بلدة متراس، سيعمل على المهام المتعلقة بالعودة إلى الحياة الطبيعية، ومن المقرر أن ينطلق توزيع المساعدات على سكان المنطقة قريبا.

وانسحبت الولايات المتحدة من قواعدها في شمال شرقي سوريا نتيجة لقرار الرئيس دونالد ترامب مراجعة استراتيجية واشنطن في هذه البلاد والتركيز على “حماية” حقول النفط مع النأي بالنفس عن الصراع بين تركيا والمقاتلين الكورد الموالين للولايات المتحدة.

وفي 22 أكتوبر/تشرين الماضي، وقعت روسيا وتركيا على اتفاق أتاح وقف الهجوم الذي شنته أنقرة والفصائل المسلحة الموالية لها على المقاتلين الكورد في شرق الفرات ، ويقضي هذا الاتفاق بانسحاب الوحدات الكوردية من الشريط الحدودي وتسيير روسيا وتركيا دوريات مشتركة في المنطقة لضمان أمن الحدود، ويجري تطبيقه بنجاح.

 

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close