عضو بالأمن النيابية يكشف عن ’’سبب’’ يتعلق بالمتظاهرين سمح بوصول القنابل لساحة التحرير

تحدث عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، بدر الصائغ، السبت (16 تشرين الثاني 2019) عن طريقة وصول “القنابل”الى ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، مشبها دخولها بدخول القناص الذي تسبب بمقتل وإصابة العديد من المتظاهرين.

وقال الصائغ، في حديث أن “القائد العام للقوات المسلحة أعلن ان مسؤولية حفظ أمن المتظاهرين، من مسؤولية القوات الأمنية، بيد أن أعدادَ المتظاهرين كبيرة تدخل الى ساحات الاحتجاج من شوارع مختلفة، ومن ثم لا يمكن للقوات الأمنية السيطرة”، مبينا: “لأن أي احتكاك مع المتظاهرين يخلق ويسبب مشاكل وفتنة، وهذا ما يفسر ابتعاد القوات كثيرا عن الساحة”.

وأضاف، أن “خرقا يحدث هنا وهناك، وعلى القوات الأمنية ان تكون أكثر يقظة، ومتابعة للأمور”، مشيرا الى “معلومات تردنا بين فترة وأخرى، بالقبض على مندسين يحملون السلاح، أو قنابل المولتوف لغرض استخدامها”.

ولفت إلى أن “عملية دخول القنابل، مشابهة لكيفية دخول القناص وضرب المتظاهرين”، موضحا أن “هناك من يستفاد من هذا الوضع والتظاهرات”، دون ان يكشف عن هويته.

وأشار إلى أن “قسما من المتظاهرين لا يسمحون للقوات الأمنية بتفتيشهم، وهذا ما يسبب الخروقات”.

وفيما أعرب الصائغ عن تمنياته بأن “لا تحدث خروقات”، نبه الى أن “التحقيقات مستمرة، والجهات المختصة توصلت الى نتائج لا تعلن عنها، حتى التوصل الى نتائج دقيقة، وإلقاء القبض على كل المتهمين بالخروقات، من بينها المشاركون بفتح النار على المتظاهرين قبل أيام، ما اسفر عن سقوط الكثير من الشهداء”.

وشهدت ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، عدة انفجارات بعبوات صوتية، ليلة يوم أمس الجمعة، اسفرت عن استشهاد مواطن، وإصابة 17 آخرين، بحسب خلية الاعلام الأمني.

اضافة تعليق

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close