فنلندا تعيد فتح سفارتها ببغداد بعد اغلاق منذ 1991

أعلنت فنلندا إعادة فتح سفارتها في بغداد وتعزيز التجارة بين البلدين بعد انقطاع دام نحو 30 عاما، في وقت يشهد فيه العراق احتجاجات عنيفة راح ضحيتها أكثر من 300 قتيل و6000 جريح.

وقال السفير الفنلندي الجديد في بغداد، فيسا هاكينين، إن بلاده كانت قد علقت العلاقات الدبلوماسية مع العراق مع نشوب حرب الخليج في مطلع عام 1991.

وأضاف أن السفارة الفنلندية ستبدأ بمباشرة عملها بمعاونة طاقم دبلوماسي مكون من 4 أفراد بشكل مبدئي، كما سيكون مقر السفارة في ذات المبنى الذي تتواجد فيه السفارة السويدية في العاصمة بغداد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close