قيادي بالاتحاد الوطني يوضح موقف الاقليم من احتمالية اندلاع احتجاجات بكردستان ايران

كشف القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، غياث سورجي، السبت 16 تشرين الثاني 2019، موقف الحزب والاقليم في حالة اندلاع الاحتجاجات الشعبية في مناطق الإيرانيين الكرد، فيما أكد وقوفهم مع الشعوب المطالبة بحقوقها.

وقال غياث سورجي، في حديث إن “الاتحاد الوطني يقف مع الشعوب في مسالة استحصال حقوقها، ولكنه من المستحيل ان يتدخل في شؤون الدول الأخرى اطلاقا”.

وأضاف سورجي، أنه “في حال اندلعت الاحتجاجات الشعبية في شرق إيران او المناطق الكردية، فأننا لن نتدخل اطلاقا في دعم أية جهة، وربما سيكون لنا تدخل للوساطة وتقريب وجهات النظر فقط”.

وأشار القيادي في الاتحاد الوطني، إلى أن “حزبه وإقليم كردستان ينأيان بنفسيهما عن التدخل في شؤون الدول الأخرى، ويرفضان أن تكون أرض الاقليم منطلقا لاستهداف جيراننا”، مبيناً أن “انهيار الوضع في إيران سينعكس على الأوضاع الداخلية في كردستان”.

وتجددت الاحتجاجات في إيران، اليوم السبت، على رفع أسعار الوقود، بعد يوم شهد مظاهرات حاشدة في العاصمة طهران وعدة مدن أخرى.

وقالت وسائل إعلام إيرانية رسمية إن عددا من المدن الإيرانية شهدت تجدد الاحتجاجات على رفع أسعار الوقود بنحو 3 أضعاف ما كانت عليه.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، أن “مدينة سيرجان، وسط إيران، تشهد مظاهرات كبيرة”، مشيرة إلى أن “أشخاصا هاجموا مستودعا للوقود في المدينة وحاولوا إحراقه”.

وأفاد ناشطون مساء الجمعة بسقوط قتيل خلال مواجهات اندلعت مع قوات الامن الإيرانية في مدينة سيرجان، التي بادرت بإطلاق النار بشكل عشوائي على المحتجين، فيما شنت السلطات حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close