(الوية القصاص المسلح) (بعد قناعة المتظاهرين ببغداد..بان نظام الفساد..لن يقلع الا بالسلاح)

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل البدأ نضع راي عام بدأ ينتشر.. داخل التظاهرات ..مؤيدا.. بشعب وسط وجنوب..وخاصة بعد مفخختي بغداد والناصرية التي استهدفت المتظاهرين فيهما:

(خير لي الذهاب رافع السلاح..من الذهاب.. لساحة للتحرير..للموت المجاني قنصا وتفخيخا وخطفا واغتيالا)..

فقد حذرنا كغيرنا ان لم نكن اول من حذر..بحكم تواجدنا بالتظاهرات ..بان الشارع بوسط وجنوب العراق لم يعد يقتنع بان التظاهرات سوف تحقق ما يريدون من التخلص من نظام الفساد المالي والاداري القابع بالخضراء والمدعوم من ايران.. والمدجج بالسلاح والقتلة من قناصين وصكاكين وممتهنين الخطف وتعذيب المعارضين .. الذين جميعا يشكلون النظام الحاكم بكتلهم السياسية واحزابهم.. ومشرع بعمائم رجال الدين.. والممول بغرفة اقتصادية تهيمن على الاقتصاد بقسوة.. الا بالقوة العسكرية .. وهي المرحلة الثانية بعد التظاهرات السلمية..

وبعد قناعة الشارع المنتفض بان (الاحزاب الحاكمة..المدججة بالمليشيات الدموية) لن تقبل ان تخرج من السلطة.. وان تتخلى عن مغانمها المالية المهولة وسلطتها.. الا بالقوة المضادة..

وبعد ادراك الشارع المتظاهر..بان (اركان النظام الحاكم.. من مستشارين ووكلاء ومدراء عامين وقادة عسكريين وامنيين ومليشياتيين وحشدويين وتجار ومقاولين فاسدين مرتبطين بالنظام) اذا لم يدب بقلوبهم الخوف من القصاص من الشارع المنكوب بحكمهم.. لن يردعون عن ما هم فيه من فساد وافساد.. (لذلك طرح الخيار المسلح بالوية القصاص المسلح ضد الفاسدين والمليشيات) وضباط اجهزة الامن القمعية والعسكرية .. سيكون لها الصوت الاعلى قريبا.. تحت شعار (خير لي ان اذهب لارفع السلاح.. من ان اذهب لساحة التحرير للموت المجاني قنصا وتفخيخا وخطفا واغتيالا)..

والمضحك:

الطبقة المثقفة تدعي وعيها لمخططات نظرية المؤامرة.. ولكن غير واعية لما يجري بداخل مكوناتها..

فازمة وسط وجنوب..بان الطبقة المثقفة تدعي وعيها لما تسميها مخططات نظرية المؤامرة (المزعومة).. ولكن المهزلة.. هي غير واعية لما يجري بداخل مكوناتها..من معاناة من الفقر والضياع والبطالة وخراب التعليم والصحة والطاقة.. الخ..

والمضحك ان نجد من (يعارضون المظاهرات) ويحذرون من (اندساس البعثية.. وتربص السنة بالغربية وفرحهم بالصراع الشيعي الشيعي) و(انشغال الاكراد باقليمهم).. هم انفسهم يرفضون ان يكون لشعب وسط وجنوب (هويتهم كشيعة عرب) فاذا انتم تخافون السنة والاكراد والبعثية.. فلماذا لا تستقلون باقليم بوسط وجنوب..لماذا لسنوات ماضية وقفتم وما زلتم ضد حق الشيعة العرب بكيان مستقل لهم بمنطقة اكثريتهم؟

ومع علمنا بان الصفحة الثالثة بعد المظاهرات والكفاح المسلح ..قد يكون انقلاب عسكري يزيح الجميع.. وكما ندرك بان القرن الواحد والعشرين.. شعار قوى كبرى فيه (نحصل على نتائج الحروب.. بلا حروب).. وهنا مكمن الكوارث.. (علما ضباط الجيش الكبار بالعراق) هم اصلا جزء من منظومة الفساد الكبرى.. من جنود فضائيين.. وعقود تسليح واطعام.. وغيرها.. حالهم حال مليشة الحشد وقياداتها.. وبس الله يستر..

ونضع هنا نموذج من امثال من يطرحون ن(مثقفين) وهم سبب بلاءنا:

(فلا تجد من عبد الخالق حسين..اي كلمة ذم ضد النظام الفاسد بالعراق).. ويعتبر النظام الفاسد بالخضراء (خير)؟؟ عجيب

ثم عن اي حق يتحدث عبد الخالق حسين؟؟ هل تعتبر نظام المنطقة الخضراء الحرامية (حق)؟؟
تخيل ان الشيعة العرب ما زالوا ينتظرون فتوى من السستاني ضد الفساد.. هل كان يمكن ان تخرج هذه المظاهرات ضد النظام السياسي الفاسد بالعراق؟

علما لم نجد بديل يطرحه امثال عبد الخالق حسين (الاجنبي الجنسية.. الاجنبي من اصل عراقي) عن هؤلاء الفاسدين بالخضراء..فالشيعة العرب هم ضحية النظام السياسي الفاسد بالعراق المدعوم من ايران..والشيعة العرب هم ضحية النظام السياسي المجرم البعثي لصدام قبل عام 2003 ايضا..و الشيعة العرب ضحية (ما يسمون انفسهم مثقفين كعبد الخالق حسين).. الذين لا يبالون بالشعب (الشيعة العرب سكان وسط وجنوب).. بقدر انشغالهم كادوات للسلطة الغاشمة..

فوالله مهزلة..(مئات الالاف الشيعة ..اهل الصرائف الفقراء..المعدمين)..يحذرهم عبد الخالق حسين (من ثورتهم التي ستؤدي لفقدانهم للمكاسب)؟؟ والله لا اعرف اضحك لو ابجي.. (هم معدمين.. امهاتهم وهم يعيشون على ركام النفايات).. وعاطلين عن العمل.. وامالهم بالحياة تم اعدامها.. (وتقول لهم احذروا فقدان المكاسب؟؟) حسبي الله ونعم الوكيل لا اقول غير ذلك

………………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close