بريطانيا تعارض عودة أطفال مقاتلي داعش

2019/11/17

أعلنت مصادر يوم السبت، أن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل عرقلت إعادة أطفال مقاتلي تنظيم داعش البريطانيين من سوريا والعراق، إلى المملكة المتحدة.
وأكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية السبت، أن الوزيرة باتل اعترضت على عودة أطفال داعش البريطانيين من شمال سوريا والعراق إلى المملكة المتحدة، وحصلت على دعم من وزراء آخرين بينهم وزير الدفاع بن والاس، الذي عارض بشدة استرجاع الأطفال البريطانيين من بلاد مزقتها الحرب.
وقالت المصادر، إن معارضة وزيري الداخلية ووزير الدفاع، والخزانة ساجيد جاويد، عودة أطفال داعش البريطانيين مردها “أنهم يشكلون خطراً أمنياً”.
ويوجد في مخيمات بالعراق وسوريا أكثر من 60 قاصراً بريطانياً ولدوا لأبوين بريطانيين انضموا لتنظيم داعش، وأعلنت المملكة المتحدة في وقت سابق تفكيرها في إخراجهم عبر أربيل من العراق، لنقلهم إلى بريطانيا لكن الخطة فشلت بسبب الانقسامات داخل مجلس الأمن القومي في لندن.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close