روحاني: أبناؤنا ضحوا بأرواحهم في العراق.. وهذا سبب نفوذنا في المنطقة

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن ما تطلبه بلاده في المنطقة هو “الإخاء والوحدة بين المسلمين” لافتا إلى أن كون المرء فارسيا أو عربيا ليس امتيازا على حد تعبيره.

وأضاف روحاني في كلمة على هامش مؤتمر الوحدة الاسلامية وسفراء الدول الإسلامية، “إننا لا نريد السلطة والاستيلاء على أراضي الآخرين ولا نريد إنشاء الامبراطورية، ميزتنا الرئيسية تتمثل في اتباعنا نهج النبي الأكرم صل الله عليه واله وسلم فكل ما نريده هو الأخوة والوحدة بين المسلمين”.

وتابع روحاني مؤكدا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “نفوذنا وتأثيرنا في المنطقة ليس بسبب قوتنا وقدراتنا العسكرية والعلمية وموقعنا الجغرافي الاستراتيجي، بل ان نفوذنا وتأثيرنا هو بسبب تأثير الثورة واستقطاب القلوب.. واليوم فإن الشعوب في العراق وسوريا ولبنان والبحرين واليمن و… تشعر بعلاقة وثيقة مع إيران، فذلك بسبب الرسالة الكبرى للثورة الاسلامية التي تمضي في مسار النبي صل الله عليه وسلم”.

وأردف “نفوذنا بالمنطقة بسبب دعوة الثورة الإسلامية التي استجلبت القلوب.. أبنائنا حضروا في العراق وسوريا كمستشارين وضحوا بأرواحهم لمحاربة الارهاب إلى جانب الشعبين العراقي والسوري وأينما حضر أبنائنا سواء في العراق وسوريا أو لبنان، كان معيارهم الرئيسي حرية الإنسان ومن وجهة نظرهم، إن المسلم والمسيحي واليهودي والقوميات التركية والعربية والكوردية سواسية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close