نائب عن الفتح: واشنطن استغلت التظاهرات لزيادة عدد قواتها في العراق.. هنالك 10 الاف جندي

كشف النائب عن الفتح، فالح الخزعلي، الاحد 17 تشرين الثاني 2019، عن وجود 10 آلاف مقاتل امريكي داخل الأراضي العراقية، مشيرا بالوقت ذاته الى ان واشنطن استغلت التظاهرات الحالية في العراق لزيادة عدد قواتها.

وقال الخزعلي في بيان ان “الامريكان يزيدون من عدد قواتهم في العراق مستغلين التظاهرات للمطالب المشروعة لأبناء الشعب العراقي”، لافتاً بالقول ان “وجود السفارة الأمريكية يمثل تحد لأستقرار العراق”، (حسب قوله).

وأضاف ان “عدد القوات الأمريكية أكثر من 10 آلاف مقاتل، وهناك احتلال تركي للأراضي العراقية وصمت عجيب من اغلب القوى السياسية في أدارة الدولة ودخل على الخط بعض التيارات المدنية”.

واعلن النائب رفضه “اي تدخل خارجي في الشأن العراقي”، مؤكداً “لا وصاية على العراق وشعبه من جهة خارجية والتواجد العسكري الأجنبي يخالف مبدأ السيادة الوطنية وعلى الاحرار التحرك لمعالجة هذا الملف الخطير “.

واختتم الخزعلي بيانه بتوجيه طلب للحكومة من اجل “اجراء اصلاحات حقيقية لا تجعل المواطن يتظاهر بعد كل انتخابات، ويجب تعزيز الثقة للمواطن بأختياره وصوته وحريته في اختيار شكل النظام والتعديلات الدستورية”.

وقال وزير الخارجية الامريكي مارك بومبيو، الخميس الماضي، ان بلاده ستساعد العراق على اعادة 4 ملايين نازح لديارهم فيما ستسمر بقيادة التحالف الدولي لدحر اي خطر للارهاب.

ودعا بومبيو خلال اجتماع وزاري للدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد داعش بحضور وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، “الدول المنضوية في التحالف الدولي الى استعادة المقاتلين الأجانب المحتجزين في سوريا”.

واضاف بومبيو، “على الدول الأعضاء بالتحالف ضد داعش استعادة المقاتلين الأجانب المحتجزين في سوريا”.

وطالب وزير الخارجية الأمريكي ايضاً، يدعو دول التحالف إلى “زيادة التمويل لإصلاح البنية التحتية في العراق وشمال شرق سوريا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close