اربيل وبغداد يستأنفان مباحثاتهما بشأن الموازنة الاسبوع المقبل

افاد مقرر اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي احمد الصفار، الاحد، بأن المحادثات بشأن الموازنة ومسألة النفط بين اربيل وبغداد ستستأنف الاسبوع المقبل وان هناك تقدما جيدا بهذا الصدد، فيما اشار رئيس اللجنة المالية في برلمان كوردستان الى ان هناك ثلاثة خيارات لحصة الاقليم من الموازنة العراقية العامة لسنة 2020.
ففي الوقت الذي كان مقررا ان يقوم مجلس الوزراء بارسال مشروع قانون الموازنة العراقية العامة لسنة 2020 الى مجلس النواب العراقي منتصف الشهر الماضي، الا ان التظاهرات التي شهدتها بغداد وبعض المحافظات العراقية اصبحت معرقلا امام ارسال المشروع، بالاضافة الى ان المباحثات بين اربيل وبغداد بشأن مشروع الموازنة تأخرت ايضا، وليس واضحا فيما اذا كان المشروع سيرسل الى مجلس النواب ام لا، لان الحكومة العراقية منشغلة حاليا بمطالب المتظاهرين ولم تتوصل لحل مع اربيل ايضا، وبهذا الصدد اكد مقرر اللجنة المالية بمجلس النواب العراقي احم الصفار في تصريح متلفز ان المباحثات بين اربيل وبغداد ستستأنف الاسبوع المقبل.
واعربت اربيل عن استعدادها لمعالجة جميع مشكلاتها مع بغداد، خصوصا بشأن موازنة 2020، وتم عقد العديد من الاجتماعات بين الجانبين خلال الفترة السابقة وفي حال عدم توصل الجانبين لاتفاق بينهما بحسب رئيس لجنة المالية في برلمان كوردستان فان هنالك ثلاثة خيارات بشأن حصة الاقليم من الموازنة، من دون اعطاء تفاصيل بهذا الصدد.
وتسبب التظاهرات في العراق فضلا عن ايقاف المباحثات بين اربيل وبغداد، بتأخر مشروع الموازنة لسنة 2020، ويسعى الطرفان للتول للاتفاق بشأن الموازنة والنفط قبل نهاية العام الجاري، وخصوصا اربيل التي ابدت استعدادها لحل جميع المشكلات مع بغداد في اطار الدستور الدائم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close