العتبة العباسية تطلق موقع الكتروني متخصص بالاطاريح والرسائل الجامعة يضم اكثر من 75 الف عنوان

Image preview
كربلاء/ صوت العراق/ فراس الكرباسي/ أطلقت المكتبةُ الإلكترونيّة التابعة لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، موقعاً إلكترونيّاً متخصّصاً بالأطاريح والرسائل الجامعيّة، ويضمّ الموقعُ أكثر من (75ألف) عنوانٍ كمرحلةٍ أولى وفي جميع التخصّصات العلميّة والإنسانيّة منذ تأسيس الدراسات العُليا في العراق.
خطوةُ المكتبة هذه جاءت تواصلاً لخدماتها الرقميّة المقدّمة لشريحةٍ واسعة من الطلبة والباحثين العراقيّين، ولتعزيز النهوض العلميّ في البلد ضمن سعيها الى تطوير العمل في المكتبات والمؤسّسات التعليميّة العراقيّة، وبغية تحسين الخدمات المقدَّمة من قِبلها لكون أنّ الأطاريح والرسائل الجامعيّة تمثّل مصدراً خصباً لمختلف العلوم والمعارف، لما تضمّ بين دفّتيها من خلاصة الأفكار في الفنون والأدب ممّا جعلها محطّ أنظار الباحثين، إلّا أنّها لم تحظَ بالعناية اللّازمة نتيجة ما طالها من ضياعٍ بسبب الظروف الطارئة التي مرّ بها العراق.
فبادرت العديد من الجامعات الى إنشاء مواقع إلكترونيّة تتضمّن فهرساً للأطاريح والرسائل الجامعيّة المتوفّرة لديها، وهي خطوةٌ مهمّة أسهمت في تقليص العقبات التي تعتري طريق الباحثين لكنّها لا تمثّل الحلّ الأمثل، فجاء هذا الموقعُ ليكون سلّةً تشمل جميع التخصّصات العلميّة والإنسانيّة التي تُدرّس في الجامعات العراقيّة، ليستفيد منها كلُّ باحثٍ وطالبِ علم بدلاً من البحث في مواقع متعدّدة.
ومن هذا المنطلق جاءت فكرةُ بناء موقع المستودع الرقميّ كمشروعٍ خدميّ غير ربحيّ بأيادٍ وخبراتٍ علميّة وفنيّة عراقيّة، ليستوعب عناوين معظم الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة لتحقيق جملةٍ من الأهداف، منها: خلق واجهة موحّدة تمثّل المكانة العلميّة للعراق، يُجمع فيها النتاجُ العلميّ الأكاديميّ العراقيّ وكذلك تمكين الباحثين من الاطّلاع على العناوين المطروقة لتلافي تكرار البحث فيها وتمكين الباحثين من استيحاء وتكوين الأفكار الجديدة للبحث فيها وكذلك تكوين قاعدة بياناتٍ موحّدة لعناوين الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة وتكوين قاعدة بياناتٍ بأسماء أصحاب الشهادات العُليا في العراق وايضا تكوين قاعدة بياناتٍ بأسماء الأساتذة المشرفين وكذلك توفير نوعٍ من الحماية لحفظ حقوق وجهود الباحثين من خلال نشر العناوين وكذلك إتاحة عمليّة البحث في المصادر عن بُعْد لطلبة الدراسات العُليا بضوابط محدّدة بعد التنسيق مع الجامعات العراقيّة./انتهى.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close