الحزب الديمقراطي يردُّ على زجّ اسم البيشمركة في حوادث الاحتجاجات بالعراق

عد المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم الاثنين زج اسم قوات البيشمركة في الحوادث التي رافقت التظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب محاولة لتهديد السلم الاجتماعي في البلاد.

وقال المكتب في بيان اليوم، انه “يمارس قسم من ابناء الشعب العراقي حقا ضمنه الدستور بالتظاهر والمطالبة بحقوق ضمن هوية مواطنة ترتقي بالواقع العراقي نحو الافضل”.

واضاف البيان “اننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اذ نحيي كل الجهود الشعبية السلمية بالقطاعات كافة التي تجتمع في ساحات التظاهر، فاننا نود ان نلفت انتباه الاخوات والاخوة اصحاب هذا الحق الدستوري، للحذر من النفر الضال المضل الذي يروم ترويج شائعات مسمومة بغية تهديد السلم الاجتماعي و سلامة الوطن، بزج اسم اخوتكم من البيشمركة في المسؤولية عن الحوادث التي رافقت التظاهرات”.

واردف البيان ان “البيشمركة بتاريخها الوطني الطويل، كانت درعا لكل العراقيين ، وحمتهم جميعا وقدمت الوفاء من الشهداء الابرار ليبقى الشعب العراقي بكافة اطيافه في طليعة الشعوب الوثابة للحرية و التقدم، و هم جزء من منظومة الدفاع و اخوة لكم، و هي ابعد منالا من ان يتلطخ اسمها او تتلطخ مسيرتها بما لا يرضي الضمير و الوطن”.

وتابع البيان “اعداء التلاحم الوطني يحاولون رمي الاتهامات كذبا و زورا، لحرف مسارات الاحداث بما يلبي مصالح مشبوهة، ونعاهدكم ان شعبنا و قواه ستكون بالمرصاد لكل من يحاول العبث باللحمة الوطنية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close