الداخلية الاتحادية تنهي حالة الانذار القصوى في صفوف وحداتها

أصدر وزير الداخلية الاتحادي ، ياسين الياسري، اليوم الثلاثاء ، أمرا بإنهاء حالة ’’الإنذار- ج’’، فيما وجه بعودة الدوام الى طبيعته.

ووجه الياسري، في بيان أورده مكتبه الإعلامي، بـ”عودة الدوام الاعتيادي لوحدات مقر الوزارة كافة، وإعادة الامور الى وضعها الطبيعي اعتبارا من اليوم الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019 وانهاء حالة الانذار في هذه الوحدات”.

وأشار البيان، الى أن “توجيهات الوزير جاءت بعد أن قدم منتسبو الوزارة جهودا كبيرة خلال الايام الماضية والعمل على تقديم الخدمات الامنية والخدمية”.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت حالة الإنذار لمنتسبي الوزارة، قبل انطلاق التظاهرات في الـ25 أكتوبر / تشرين الأول الماضي ، في العاصمة بغداد وعدة محافظات وسطى وجنوبية.

ومنذ الـ 25 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عمت التظاهرات العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية ، تخللتها مصادمات مع القوات الأمنية ، أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص وإصابة أكثر من 12 ألف آخرين .

وتعد التظاهرات الحالية في البلاد، امتداداً للتظاهرات التي انطلقت مطلع أكتوبر / تشرين الأول الماضي، للمطالبة بفرص عمل ، وتوفير خدمات والقضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين ، وإلغاء المحاصصة، والكشف عن الجهة المتسببة بقتل المتظاهرين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close