الرئيس اللبناني يكشف سبب عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة

الرئيس اللبناني يكشف سبب عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة
أكد الرئيس اللبناني ميشال عون ان الهدف من عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية هو ازالة العقبات امام تشكيل الحكومة وتسهيل مهمة الرئيس المكلف.

وأكد عون خلال استقباله المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش أن “الحكومة الجديدة ستكون سياسية وتضم اختصاصيين وممثلين عن الحراك الشعبي، لافتا إلى أن الأوضاع الاقتصادية والمالية قيد المراقبة وتتم معالجتها تدريجًا”.

وأوضح عون أن الهدف من عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة هو إزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة وتسهيل مهمة الرئيس المكلف، مشيرا إلى أنه سيحدد موعدا لها فور انتهاء المشاورات التي يجريها مع القيادات السياسية المعنية بتشكيل الحكومة.

وشدد عون خلال اللقاء الذي حضره وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، على ان الاوضاع الاقتصادية والمالية قيد المراقبة وتتم معالجتها تدريجا، وآخر ما تحقق في هذا الاطار اعادة العمل الى المصارف بالتنسيق مع مصرف لبنان وبعد توفير الامن اللازم للعاملين فيها.

وعلى صعيد آخر، اكد عون للمنسق الاممي ان لبنان متمسك بتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي الرقم 1701، بالتعاون مع القوات الدولية لتطبيقه كاملا على رغم الخروقات الاسرائيلية المستمرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close