التغيرات المناخية والاضطرابت بافريقيا تنذر بتدفق ملايين اللاجئين الافارقة لدول الاتحاد الاوروبى

منظمة تحذر من عبور ما يزيد عن 20 مليون لاجىء افريقى لاوروبا بسبب التغيرت المناخية

بيان صحفى

قالت منظمة العدل والتنمية للدراسات فى دراسة حول تاثير التغيرات المناخية على النزوح السكانى ان التغيرات المناخية بافريقيا بجانب الحروب الاهلية والاضطرابات ستتسبب بتدفق ما يزيد عن 20 مليون لاجىء من دول افريقيا الى دول الاتحاد الاوروبى خلال السنوات المقبلة

واكد الباحث زيدان القنائى وفقا لتلك الدراسات ان التغيرات المناخية بقارة افريقيا سينجم عنها موجهات من الفقر والمجاعات والاضطربات الكبرى ستتسبب بهجرة ملايين من سكان افريقيا لاوروبا بحثا عن فرص حياة افضل

واكد ان اللاجئين والمهاجرين الافارقة من القارة السمراء سيتخذون من دول كليبيا والسودان معابر للعبور عبر البحر المتوسط الى ايطاليا واوروبا حيث تنتعش ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر التى تحولت الى ظاهرة تجارية يتولى سماسرة القيام بها

واوصت المنظمة دول الاتحاد الاوروبى بتاسيس صندوق اوروبى لتنمية افريقيا ومساعدة دول افريقيا بالخبرات الاوروبية لتنمية واستغلال مواردها تجنبا للاضطرابات والثورات بافريقيا باعتبار الفقر اكبر سبب للهجرة واللجوء

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close