مبادرة سلامة وطن لحل الازمة العراقية الراهنة

بسم الله الرحمن الرحيم

(رب إشرح لي صدري ويسر لي أمري وأحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي)

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.

(مبادرة سلامة وطن)

إبتلى العراق اليوم أيما إبتلاء وسالت من الإبرياء الدماء وهاجت به خطوب هوجاء بعد أن ساس العراق طبقة سياسية نفعية وأمتحن بتدخلات خارجية وآل الآمر الى إستشراء الفساد وضاعت حقوق العباد وإنتفض المحرومون من أبناء البلاد.

تعقد المشهد ولم تستمع الطبقة السياسية لنصيحة العقلاء، وأصبحت خشيتنا أن يضيع الوطن بعد ضياع الحقوق وماكان الامر ليصل الى هذا الحد لولا إستئثار البعض بالجاه والسلطة وأكل خيرات هذا البلد بفعل محاصصة بغيضة لم تورثنا إلا نظاما بائسا مقيتا.

وهنا أصبح لزاما على ابناء العراق البررة ألا يدخروا وسعا لتلافي المحظور رأبا للصدع ورتقا للفتق وإستنارة برأي وتوجيه مرجعية رشيدة لاتريد إلا الخير لأبناء الوطن الواحد.

لذا تصدى بعض أخوتكم شعورا منهم بالمسؤولية لتحمل أعباء القيام بمهمة لانراها سهلة يسيرة ولكن إعتمادا بعد الله على ذوي الرأي السديد والنصح الرشيد والوطنيين الأخيار الذين نرجو مساندتهم بالمؤازرة. وهذه المهمة مبادرة أسميناها مبادرة سلامة وطن كانت بدايتها إجراء حوار ضمني متمثلا ببعض قادة الحراك الشعبي وإستماعا لمطالب الجماهير الحقة والتي نراها مشروعة بلاريب ثم تبعناها بحوار مثمر مع بعض القامات العراقية من ذوي العقل والنهى ومن ممثلي النقابات والأكاديميين لإقتراح خارطة طريق نعتقدها الأسلم والأصوب لحقن دماء شبابنا الواعد.

لذا نحن هنا نقدم مبادرة مؤلفة من مجموعة نقاط نتمنى أن تلقى الرضا والقبول من أبناء شعبنا وشبابنا ونخبنا الواعية وهذه النقاط نوجزها بالآتي.

1-استقالة الحكومة أو أقالتها ويكلف رئيس الجمهورية شخصية وطنية مستقلة أو رئيس الوزراء الحالي بتشكيل حكومة مؤقتة وفق المادة 81/ثانيا أو حكومة طوارئ وتحت شرعية إرادة الشعب وفق ما يلي:

أ-لا تضم التشكيلة الحكومية الجديدة أيا من الشخصيات التي ساهمت بقمع المتظاهرين، أو شجعت على ذلك، أو تولت منصبا وزاريا في السنوات الماضية

ب- المرشح للمنصب في الحكومة الإنتقالية يجب ان تتوفر فيه الكفاءة والنزاهة وقوة الشخصية والاستقلالية.

ج- لايزيد عدد أعضاء الحكومة المقترحة على الخمسة عشر وزيرا على أن يتم إلغاء الهيئات المستقلة التي ثبت عدم جدواها.

د-تكليف الحكومة الإنتقالية بإصدار القرارات الواجبة التنفيذ ومنها :

1- إلغاء مفوضية الإنتخابات والإستعاضة عنها بإشراف الأمم المتحدة وباتفاق وطني وبمساعدة قضاة مستقلين يتم إختيارهم بعناية فائقة وعضوية ممثلي نقابة المحامين العراقيين.

2- سن قانون انتخابي جديد يكون عادلا ومنصفا لا تتجسد من خلاله سيطرة فئة سياسية او طيف مجتمعي على سواه يشترط فيه عدم مشاركة كل من تسلم منصبا اداريا رفيعا من درجة مدير عام فما فوق للفترة من عام 2003 الى الان

3- تشكيل لجنة لتعديل الدستور وإجراء إصلاحات دستورية حقيقية تضمن وحدة الاراضي العراقية كاملة مكملة يجمعها دستور عراقي شامل يحرم الإنفصال والطائفية والقومية ويضمن حقوق جميع الطوائف والقوميات، وتحويل النظام السياسي من برلماني الى رئاسي وتقوم الحكومة الإنتقالية بالإصلاحات التالية :

1- إصدار قانون تجريم الفساد.

2- الغاء قانون العفو العام الصادر من البرلمان الخاص بالفساد وسرقة المال العام ومحاسبة الفاسدين منذ عام 2003 ولحد إصدار هذا القرار.

3- دعم قانون الإستثمار الزراعي والصناعي و شؤون الطاقة .

4- إنشاء منظومة إتصال وطنية.

5- دعم الواقع الصحي المتردي وإنشاء المشافي الكبرى التي تليق بالعراق مع الضمان الصحي لكل مواطن عراقي.

6- تشريع قانون من أين لك هذا وإصدار أقسى العقوبات بسراق المال العام حتى الدرجة الرابعة منذ عام 2003 ولحد الآن.

7- إحالة الأشخاص الذين مارسوا العنف ضد المتظاهرين الى المحاكم المختصة لينالوا جزائهم العادل .

8- حل مجالس المحافظات وإلغاء القوانين المنظمة لها وحل المجالس المحلية مع إلغاء كافة الإمتيازات والرواتب التقاعدية الممنوحه لهم.

9- تشكيل محكمة مستقلة خاصة للتحقيق في استخدام الاسلحة المحرمة ضد المتظاهرين وتقديم من يثبت ادانته الى المحاكم المختصة .

10-الزام الحكومة بتعويض عوائل الشهداء الابرار (بالفصل العشائري ) لانهم قتلوا بطريقة القتل العمد (القناص ) المجهول .

11-الغاء الوظائف الخاصة بنواب رئيس الجمهورية ومكاتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة من المستشارين .

12-ايقاف مزاد بيع العملة من البنك المركزي.

13-على الحكومة العراقية واجهزتها الأمنية تقديم قناصي بغداد والمحافظات الى المحاكم المختصة وتشخيص من يقف خلفهم والا تعد القيادة العسكرية وأجهزتها مقصرة وهي التي تتحمل المسؤولية كاملة .

14-حصر السلاح بيد الدولة وخضوع أحجزتها الأمنية لسلطة القائد العام بشكل واقعي وفعلي وعلى جميع الأراضي العراقية دون إستثناء .

15-الغاء المحاصصة واعتبار المواطنة هي الهوية المعرفة لكل ابناء الشعب .

16-وضع خطة عمل للتنمية ومعالجة الأزمات الخانقة لا سيما مشكلة السكن والبطالة وأزمة الماء والكهرباء والإعتماد على متخصصين اكفاء يعملون تحت سقف زمني محدد .

17-اعادة تشغيل جميع المصانع المعطلة ودعمها والعمل بسرعة للنهوض بالثروة الزراعية والحيوانية .

18-ابعاد الدرجات الخاصة من الإستحقاقات الإنتخابية والسيادية ويتم توليها حسب السياقات الإدارية الصرفة المرتبطة بالخدمة والسن والكفاءة والسيرة الذاتية بدون تدخلات سياسية .

19-حماية الاقليات وتمكينهم من العيش الامن في البلاد مع انهاء مشكلة النازحين والمهجرين والمغيبين .

20-تاسيس صندوق لدعم العاطلين عن العمل برأس مال قدره 25 مليار دولار من الإحتياطي النقدي للبنك المركزي. .

21-لا يحق لأعضاء الحكومة الإنتقالية أو المؤقتة الترشيح في الإنتخابات القادمة .

22- تشريع قانون الأحزاب.

بعد إنجازكل هذه المطالب والإصلاحات تطلب الحكومة من رئيس الجمهورية بحل البرلمان وإجراء إنتخابات مبكرة وعلى البرلمان حل نفسه قبل 60 يوم من الإنتخابات المقررة .

وهنا نؤكد على إلتزام الرئاسات الثلاث علانية وأمام الجمهور وأبناء الشعب العراقي وبذلك الإلتزام.

المجد والرحمة لشهداء أكبر ثورة إصلاحية في تاريخ العراق يشهد لها التاريخ وللشباب المصلح و ثورته الدموية في وجه الظلم والفساد.

إننا نوجه كلامنا لأبناء شعبنا الأبي الصابر الثائر ونقول لهم: إن الوضع المحلي والدولي الآن في مصلحتكم إستمروا بمظاهراتكم السلمية الواعية ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون حافظوا على دوائر الدولة وأملاكها العامة وحافظوا على سلمية مظاهراتكم.

كما نتقدم بالشكر لكل المرجعيات الدينية وخاصة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني دام ظله على موقفهم الداعم لتلبية مطالب المتظاهرين ووضع النقاط على الحروف ونحن نعلم إن ما يحصل لن يرضيكم وما يحدث من استهتار وسرقات بحق هذا الشعب المسكين وما حصل من دمار اجتماعي ونفسي واخلاقي في المجتمع وما حصل من استعمال مفرط للقوة تجاه شباب عزل يطالبون بأقل من حقوقهم لاسيما وإن هؤلاء الشباب هم الذين لبوا نداء المرجعية وساروا الى الموت مطمئين واثقين دفاعا عن وطنهم وطاعة لمرجعيتهم يا أبناء عشائرنا الكريمة في كل العراق ندعوكم لأن تاخذوا دوركم وتتسابقوا لاخذ مواقفكم التي تليق بكم من خلال دعم انتفاضة ابنائكم وعدم التاخر عنها ونحن نعرف وأنتم تعرفون بأن موقف الشرف لا يمكن أن يخلو منكم بل لا يليق بكم الا أن تكونوا في مقدمتها.

يا أبناء الحشد الشعبي الأبطال انتم يا من حميتم شرف حرائر العراق، انتم يامن اخذتم عنوانكم من الشعب نقول لكم (الشعب شعبكم والثقة التي كسبتموها بدمائكم حافظوا عليها حافظوا على نصركم كما حافظتم على وطنكم ولا تسمحوا لبعض الانتهازيين أن يصادروا جهودكم ودمائكم كما ندعو جميع النقابات والإتحادات المهنية ان ياخذوا موقفا موحدا لدعم أخوانهم بالطرق التي يرونها مناسبة .

وانتم يا مثقفي العراق وإعلامييه وصحفييه وكتابه وانتم يارجال القانون الذين كنتم مع ابناء شعبكم في ساحة التحرير لا تتأخروا عن دعم هؤلاء الشباب فعيونهم عليكم ادعموهم قفوا معهم شاركوهم بالكلمة والانشودة واللوحة و القصيدة. يا أبناء القوات المسلحة البطلة على أختلاف صفوفها أنتم كما عهدناكم سندا لشعبكم في المهمات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close