مراكز الفكر العراقي هل لديها دور سياسي بالعراق،

نعيم الهاشمي الخفاجي
تعتبر مراكز الفكر ظاهرة متميزة وحيدة في الدول وبالذات الأوروبية المتقدمة حضاريا وفي مجال علوم المعرفة والرقي أن وجود المراكز عامل إيجابي في إيجاد مشاريع استراتيجية ومهمة وسمة بارزة ليصبح عنوان للتقدم والتنمية وأصبح علامة على نهوض الامم أن وجود مراكز دراسات استراتيجية عبارة تعني وجود مصانع لاتقدر بثمن، مصانع لوضع خطط اقتصادية وسياسية وعلمية تقود البلدان نحو الرقي، أن انتشار المراكز الاستراتيجية في اوروبا وامريكا واستراليا وكندا أثبت أن هذه المراكز نجاحها شجع الكثير من الدول في العالم لتشكيل ودعم مراكز دراسات استراتيجية ، أن مراكز الدراسات الاستراتيجية في امريكا والغرب لها دور مهم في دعم مؤسسات صنع القرار السياسي وإعداد الدراسات والتحليلات السياسية والقضايا الهامة، مراكز الدراسات ليس لديها طلاب لكن لديها متدربون، مراكز الدراسات تنظم العديد من الندوات والحوارات والمنتديات لمناقشة قضايا سياسية واقتصادية واجتماعية تستضيف علماء من مختلف دول العالم لإلقاء كلمات يقوم العاملين في مركز الدراسات في الاستفادة من آراء العلماء المتخصصين الذين تمت استضافتهم وتقوم في إنتاج منتج ثمين في إعداد دراسات لمعالجة المشاكل السياسية والاقتصادية يتم إرسالها لصاحب القرار السياسي على شكل توصيات لرسم السياسية الخارجية للبلدان الأوروبية وأمريكا وكندا واستراليا …..الخ تمول تمويل ذاتي من خلال بيع المنتج أو من الدولة ، مؤسسات الفكر تقوم بالدراسة والبحوث الموجهة لصانعي القرار من خلال توصيات لتمكن صانع القرار من صياغة سياسات ناجحة حول القضايا السياسية وطرق معالجتها بشكل صحيح وعلمي، المراكز قد تكون مرتبطة في أحزاب سياسية أو جهات حكومية في الولايات المتحدة يوجد مركزان الاول مركز دراسات للحزب الديمقراطي والمركز الثاني تابع للحزب الجمهوري وهم من يضعون السياسة الخارجية للولايات المتحدة وكذلك معالجة القضايا الداخلية بشكل ناجح وصحيح، في العراق والدول العربية الأخرى تم افتتاح مراكز دراسات استراتيجية متعددة لاقيمة لها لأن الحكام لم يعيروا أي أهمية لمراكز الدراسات، بل يتم تنسيب اشخاص مرتزقة للمراكز الدراسات يحللون وفق ما يريده الزعيم والقائد السياسي وبما يناسب تفكيره، لذلك مراكز الدراسات العربية شكلية وتعمل بمعزل عن مراكز الدراسات الاستراتيجية العالمية في عام ٢٠١٦ لم تحتل الدول العربية اي مرتبة ضمن دليل مراكز الفكر الذي صدر من جامعة بنسلفانيا مراكز الدراسات يجب أن تتوفر بها الشروط التالية
الشرط الأول العلاقة مع الدولة، الى اي مدى يعي المسؤولين والجهات الحكومية بالأنشطة البحثية لمراكز الفكر ويأخذونها في نظر الاعتبار في سياساتهم.
الشرط الثاني العلاقة مع وسائل الإعلام،. اي هل وسائل إعلام الدولة تدعم القائمين في مراكز الأبحاث و تستضيفهم بالمحطات التلفزيونية والإعلامية.
الشرط الثالث العلاقة مع الجمهور والرأي العام. الى أي درجة يعي الجمهور أهمية مراكز الفكر.
الشرط الرابع العلاقة مع مراكز الفكر الإقليمية والدولية، إلى اي مدى تقوم مراكز الدراسات في إيجاد علاقات تعاون مع المراكز العالمية والإقليمية والغاية لتبادل المعلومات والاستفادة من التجارب الناجحة بتلك المراكز.
بالعراق هناك مشاكل تواجه مراكز الدراسات، الطبقة السياسية الحاكمة لم تأخذ في دراسات المراكز والقائمين على المراكز يحللون وفق رؤية القائد والزعيم التابعين له، عدم وجود تشريع قوانين تنظم عمل المراكز، صانع القرار عندة أزمة ثقة مع مراكز الدراسات، غياب النهج المؤسساتي، عدم وجود قنوات اتصال مابين المراكز والطبقات السياسية الحاكمة، في المراكز البحثية ايضا عندهم مشاكل عدم وجود باحث مهني دارس المنطق والفلسفة وعلم الاجتماع بكل فروعة، الدول العربية والعراق لا توجد أنظمة حكم سياسية مستقرة تحدد علاقة الحاكم مع المحكوم والمحكوم مع الحاكم، رئيس جمهورية يصل في انقلاب ويتشبث بالكرسي إلى الممات و يورث الحكم لابنه وأقاربه، ملك يأخذ المنصب بالوراثة وهو الذي يحي ويميت يسرق ثروات بلده ويهبها لدول استعمارية كبرى.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close