نيجيرفان بارزاني يدعو ساسة العراق لحوار شفاف وواقعي للتوصل لطريقة مناسبة لادارة البلاد

نيجيرفان بارزاني يدعو ساسة العراق لحوار شفاف وواقعي للتوصل لطريقة مناسبة لادارة البلاد

قال رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ، ان العراق مابعد احتجاجات اكتوبر لن يكون كما قبله ، لافتاً الى أن الشعب العراقي يقول لقد تعبنا من هذه الاوضاع .

حديث نيجيرفان بارزاني ، جاء اليوم الاربعاء ، خلال مداخلة له في اليوم الثاني لمنتدى (السلام والأمن في الشرق الأوسط) والذي ينعقد في الجامعة الأمريكية بمحافظة دهوك.

وقال نيجيرفان بارزاني “ما يجري في العراق له عنوان بارز وهو ان العراق ما بعد اكتوبر ليس كما قبله ، وهذه الرسالة وصلت بوضوح”.

وتابع ” الرسالة واضحة.. الشعب العراقي يقول لقد تعبنا من هذه الاوضاع والمحتجون ليست لديهم قيادة وهم لا يرغبون اصلا بأن تكون لديهم قيادة، انه جيل غاضب من كل شيء، لا احد يوجههم ولكن في نفس الوقت ليس من الواضح ماذا يريدون بالضبط ومالذي يريدون تغييره بدقة”.

واضاف “نحن في اقليم كوردستان ليست لدينا اي مخاوف من اي تعديل او تغيير في الدستور ونحن نؤيد اي تعديل يؤدي الى تحسين حياة العراقيين ويمكننا دراسة اي تعديل على اي مادة ان كانت فيه مصلحة العراقيين”.

واكد نيجيرفان بارزاني ان “مشكلة العراق تكمن في طريقة ادارته، في نظامه السياسي، ونحن في كوردستان واضحون جدا ونرغب في حل مشاكلنا ضمن الاطار العراقي”.

وقال بارزاني ان “الشيعة دائما لديهم مخاوف من الماضي وعودة الاوضاع الى اوضاع مشابهة له ، والسنة يجهلون مستقبل هذا الوطن والكورد لديهم مخاوف من الماضي والمستقبل ومن الحاضر”.

واشار رئيس اقليم كوردستان الى ضرورة ” بدء حوار شفاف وواقعي وبدون اي مجاملات بين الساسة العراقيين للتوصل سوية الى طريقة مناسبة لادارة البلاد”.

وتابع “يجب ان نتعلم كيف نتقبل بعضنا الآخر..كيف نعيش سوية، ينبغي ان نتوصل الى نظام نتشارك فيه جميعا وعدم التعامل وفق ذهنية من القوي ومن الضعيف”.

وانطلقت في الجامعة الأمريكية بمحافظة دهوك صباح الثلاثاء أعمال منتدى (السلام والأمن في الشرق الأوسط).

ويحضر المنتدى العديد من الشخصيات والمختصين والخبراء بالشؤون السياسية والأمنية في اقليم كوردستان والعراق والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا.

وكان بارزاني قد قال في كلمة له اليوم خلال أعمال منتدى (السلام والأمن في الشرق الأوسط) في الجامعة الأمريكية بمحافظة دهوك ، معلقاً على الاوضاع في العراق ، ان ماتشهده البلاد من توترات واحتجاجات كان متوقعا، لافتاً الى ان لا احد يمكنه التملص من المسؤولية. مردفاً بالقول ان “ما يحدث في العراق هو نتيجة تراكمات لأخطاء وانتهاكات للدستور لمدة 15 عاما وقد كان متوقعا ، وهذه الاخطاء والانتهاكات دقت جرس الإنذار منذ فترة طويلة وقد نبهنا اليه مرارا”.

واكد بارزاني على انه ينبغي قراءة المشهد قراءة واقعية ومراجعة الاخطاء التي حدثت وتفهم الجيل الجديد ونظرته للحريات والديمقراطية.

وتابع بارزاني ، بالقول ان “لا احد في العراق يستطيع التملص من المسؤولية عما تشهده البلاد من ازمات والكل مسؤول وينبغي العمل على الخروج من الازمة بكل حكمة وعلى المجتمع الدولي المساعدة في استقرار العراق”.

مضيفاً “ينبغي على المسؤولين في العراق تلقي رسالة المحتجين بكل جدية وفهمها والإستجابة لها بكل مسؤولية”.

واكد رئيس اقليم كوردستان على استعداد الاقليم لفعل كل ما يلزم وبذل كل جهوده من اجل إخراج العراق من الاوضاع الحرجة التي يمر بها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close