الحرس الثوري: منعنا تحويل طهران إلى بيروت وبغداد

قال مسؤول في الحرس الثوري الإيراني إن قواتنا المدافعة عن الأمن واجهت مثيري الشغب، ولم تسمح لهم بتحويل طهران إلى بيروت وبغداد.
وقال اللواء محمد رضا يزدي، قائد لواء محمد روسول الله في الحرس الثوري، خلال تشييع أحد قتلى قوات التعبئة في الاحتجاجات: “هناك من باعوا أنفسهم للأعداء يسعون إلى ضرب الأمن في إيران وطهران، لكن قواتنا المدافعة عن الأمن واجهت مثيري الشغب ولم تسمح لهم بتحويل طهران إلى بيروت و بغداد، فهناك في الداخل والخارج من يريدون أن يحولوا طهران إلى بغداد و بيروت”.
ولفت يزدي إلى أن “بعض مثيري الشغب ساهموا في الاضطرابات عن غير وعي فقط، لأنهم يعارضون بعض السياسات في البلاد، لكن بعضهم مرتبط بعناصر أجنبية”.
وأكد المسؤول أن هناك من خطط لزعزعة الأمن والنظام العام في إيران حتى قبل قرار رفع أسعار البنزين وتقنين استهلاكه.
من جانب آخر، تشهد معظم المناطق الإيرانية انقطاعا في خدمة الإنترنت، وفي هذا السياق قال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني: “في حال بقي الهدوء في المحافظات الإيرانية كما هو عليه الآن ستجري إعادة وصل الإنترنت قريبا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close