سيادة المطران عطا الله حنا : ” نعرب عن شجبنا واستنكارنا ورفضنا لاستهداف المؤسسات الوطنية في المدينة المقدسة ونطالب بالافراج عن كل المعتقلين فورا”

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن سلطات الاحتلال الغاشمة اقدمت يوم امس على استهداف مؤسسات وطنية في القدس حيث منعت عمل عدد من المؤسسات التربوية والصحية والاعلامية فقد اقتحمت شرطة ومخابرات الاحتلال يوم امس مؤسسات فلسطينية في المدينة المقدسة ومنعتها من العمل ومزاولة انشطتها لمدة ستة اشهر بقرار مما يسمى بوزير الامن الداخلي حيث تم اغلاق مكتب مديرية التربية والتعليم ومدرسة دار الايتام كذلك اغلقت المسجد الرصاصي وصادرت مفاتيحه وكذلك مكتبا يزود تلفزيون فلسطين بالخدمات الاعلامية والمركز الصحي العربي كما واعتقلت مدير التربية والتعليم الاستاذ سمير جبريل ومدير المركز الصحي العربي احمد سرور ومدير مكتب الارز المصور ايمن ابو رموز ولاحقا مددت توقيف مدير التربية والتعليم سمير جبريل بعد التحقيق معه في مركز المسكوبية في القدس .

كما اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة والمخابرات مكتب الارز للاعلام ومنعوا الموظفين من التواجد داخله كما تم استدعاء الاعلامية كريستين ريناوي للتحقيق .

وتأتي هذه الاجراءات الاحتلالية في اطار سلسلة من القرارات والاجراءات الهادفة للنيل من الوجود الفلسطيني في مدينة القدس حيث ان السلطات الاحتلالية تستغل الانحياز الامريكي الكلي لها وحالة الوهن العربي والانقسامات الفلسطينية الداخلية وتسعى جاهدة في سباق مع الزمن لتمرير مشاريعها الاحتلالية الاستعمارية في مدينة القدس ، واننا نستنكر اغلاق هذه المؤسسات الوطنية في المدينة المقدسة ونطالب بالافراج الفوري عن المعتقلين ونعتبر هذه القرارات بأنها تطاولا على هوية القدس وتاريخها وطابعها وابنائها .

ونطالب جلالة الملك عبد الله والرئيس الفلسطيني بأن يعملوا من اجل اعادة فتح هذه المؤسسات التي تخدم مدينة القدس وابنائها .

لا يجوز القبول بما ترسمه السلطات الاحتلالية في المدينة المقدسة والتي تسعى لشطب وجودنا والنيل من حضورنا واغلاق مؤسساتنا وسرقة القدس كلها اضافة الى استهداف مقدساتها واوقافها .

نناشد الاحرار من ابناء امتنا العربية وكافة اصدقاءنا في كافة سائر ارجاء العالم بأن يرفضوا سياسات الاحتلال في مدينة القدس والتي تستهدف الحجر والبشر كما انها تستهدف كل شيء عربي فلسطيني مسيحي واسلامي .

وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه صباح اليوم في لقاء اذاعي حول اغلاق المؤسسات الوطنية المقدسية .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close