(شاهد) صور فضائية لقواعد إيرانية بسوريا قبل الضربة الإسرائيلية وبعدها

وقالت شركة ImageSat International إن إسرائيل ضربت موقعين يعتقد أنهما لـ”فيلق القدس” الذي يتبع الحرس الثوري الإيراني، أحدهما يقع في مطار دمشق الدولي والآخر في مطار المزة العسكري.

هذه الصورة تظهر الأضرار التي لحقت بالموقع في مطار المزة:

الصورة من ImageSat International

وأظهرت صورة تدمير بنايتين مستطيلتي الشكل تماما وتسويتهما بالأرض.

وقالت الشركة أنه كان يمكن رؤية طابور طويل من العربات اصطفت حول الموقع ، مرجحا أنها كانت تستخدم من قبل عاملين في البحث والإنقاذ.

وقالت الشركة إن أعلى طابقين في ما وصفته بأنه “البيت الزجاجي” الذي يعتقد أنه تابع لفيلق القدس ويقع في مطار دمشق الدولي تم تدميرهما بالكامل.

وأعرب مسؤول عسكري إسرائيلي كبير عن اعتقاده بأن إيرانيين كانوا داخل البناية وقت تنفيذ الضربة، وأنه سقط قتلى ومصابون في صفوفهم.

الصورة من ImageSat International

الصورة من ImageSat International

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق أن الضربات التي شنتها إسرائيل على سوريا ، فجر الأربعاء ، ركزت على جبهتين.

وقال أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على تويتر، إن الجبهة الأولى التي تلقت الضربة هي النظام السوري، حيث تم ضرب بطاريات صواريخ أرض-جو متقدمة دخلت الخدمة في العقد الأخير، ومستودعات أسلحة، ومقرات قيادة ومواقع رصد.

وأضاف أن الجبهة الثانية هي ” العنصر الذي يتموضع عسكريا في سوريا أي فيلق القدس (الإيراني) وميليشياته”.

وقال إن من بين المصالح الإيرانية التي تم استهدافها في سوريا مقر قيادة وسيطرة كبير في مطار دمشق الدولي ، بالإضافة إلى معسكر كبير للميليشيات الشيعية ، وأهداف لوجيستية أخرى .

وأوضح أن الغارات الإسرائيلية جاءت ردا على الهجوم الذي نفذته قوة إيرانية ضد إسرائيل أمس عبر إطلاق أربعة صواريخ تم اعتراضها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close