سيادة المطران عطا الله حنا : ” القدس تمر بظروف في غاية الدقة ومدينتنا المقدسة مستهدفة اليوم اكثر من اي وقت مضى “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن اقدام السلطات الاحتلالية على اغلاق مؤسسات تعليمية واعلامية وصحية فلسطينية في المدينة المقدسة واعتقال واستدعاء عدد من القائمين والعاملين فيها للتحقيق انما تعتبر استهدافا مباشرا لمدينة القدس التي نعتبرها عاصمة روحية ووطنية لشعبنا كما انها استهداف مباشر لقضيتنا الفلسطينية العادلة وهي اجراءات غير قانونية وغير اخلاقية وغير شرعية وتعتبر تطاولا على كافة الاعراف والمبادىء الانسانية.

كما انها تعد سافر على حقوق الشعب الفلسطيني الغير قابلة للتصرف ودعا سيادته كافة الاحرار في عالمنا للتدخل العاجل لوقف هذه الجرائم التي ترتكب بحق مدينة القدس بشكل خاص وبحق شعبنا الفلسطيني بشكل عام .

هنالك حاجة لتوفير الحماية الدولية لابناء شعبنا الفلسطيني وخاصة في مدينة القدس الذين يتعرضون لاجراءات اسرائيلية تعسفية مؤكدا بأن مدينة القدس باتت تعيش اسوأ الظروف وهي مستهدفة بشكل مباشر والتحديات اخذة في الاتساع واستهداف ابناء القدس واهلها المرابطين انما يعتبر تجسيدا للعنصرية الاحتلالية الظالمة .

ان شعبنا الفلسطيني يتصدى للممارسات الاحتلالية في القدس ولن يستسلم المقدسيون للمتآمرين عليهم وعلى مدينتهم وعلى مقدساتهم فاولئك الذين يستهدفون الاقصى هم ذاتهم الذين يستهدفون اوقافنا المسيحية فكلنا مستهدفون ويراد لنا ان نتحول الى ضيوف في مدينتنا المقدسة .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close