مرصد عراقي يعلق على وفاة صحفي مصري: اعتقل لأسباب غير مقنعة ثبت بطلانها

نعى المرصد العراقي للحريات الصحفية الصحفي هاني البارودي رئيس وكالة البرق نيوز الذي توفي مساء أمس الأربعاء في العاصمة بغداد، وقرر ذووه مواراة جثمانه في مقبرة وادي السلام في مدينة النجف بناء على وصيته.

مصطفى الرحابي صديق البارودي أبلغ المرصد العراقي للحريات الصحفية ان “الراحل كان يعاني من مضاعفات مرضية حادة بعد مغادرته السجن الذي كان معتقلا فيه لأسابيع عديدة، وكان غادره قبل مايقرب من أسبوع، لكنه عانى من آلام في القلب إقتضت نقله الى مشفى الشيخ زايد وسط العاصمة حيث لم يمهله القدر، ففارق دنيانا مساء الأربعاء”.

الرحابي أشار الى إن “الراحل كان أوصى بعدم نقل جثمانه الى القاهرة حيث تقيم أسرته في حي المعادي هناك، وطلب نقل الجثمان الى النجف جنوب بغداد ليدفن في مقبرة وادي السلام، وجرى إتصال بين بغداد والقاهرة بهذا الشأن حيث وافقت زوجته وأولاده على تلبية الوصية الواجبة حسب الشريعة الإسلامية”.

المرصد العراقي كان طالب السلطات العراقية بالإفراج عن البارودي الذي أعتقل لأسباب “غير مقنعة ثبت بطلانها لاحقا”، والتحقيق في ملابسات الإعتقال ورد الإعتبار له، خاصة وإنه يحتفظ بعلاقات طيبة مع مع الصحفيين، والساسة العراقيين، ويقيم في بغداد من سنوات طويلة، وله زوجة عراقية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close