مسؤول بحكومة اقليم كوردستان: أمريكا استخدمت قسد كشركة أمنية

اتهم مسؤول بحكومة اقليم كوردستان، الولايات المتحدة باستخدام الوحدات الكوردية في سوريا “كشركة أمنية”.
وخلال مشاركته في ندوة بواشنطن، قال “سفين دزيي”، مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، إن حزب العمال الكوردستاني أثر خلال المرحلة الماضية على كورد سوريا، ونجح في تغيير مسار الأمور هناك، بحسب وكالة الأناضول.
وأضاف “الولايات المتحدة استخدمت الوحدات الكوردية كشركة أمنية خلال الأحداث التي تشهدها سوريا، ولما انتهى دوره تخلت عنه”.
وقال: “عندما اندلعت الأحداث في سوريا عام 2011 قلنا للأحزاب الكوردية، إن المنطقة تعيش فيها عدة مجتمعات مثل العرب، والكلدانيين، والسريانيين، والتركمان، والأرمن، وأوصيناها بعدم فتح الطريق أمام حدوث أية عداوات بين تلك المجتمعات”.
وتابع “ولقد فشلت كافة المحاولات لعقد مؤتمر في أربيل أو دهوك للجمع بين تلك الأحزاب، إذ تحركت الوحدات الكوردية وفق قناعاتها، ولم يساعد الأحزاب الكوردية الأخرى على القيام بأية أنشطة بالمنطقة”.
ولفت دزيي إلى أن ظهور تنظيم داعش ساهم في منح قوات سوريا الديمقراطية، وعمودها الفقري، الوحدات الكوردية، قوة وشرعية.
وأضاف أن الولايات المتحدة لما أدركت القوة العسكرية التي باتت “قسد” والوحدات الكوردية تتمتع بها، بدأت بدعمها في مواجهة تنظيم الدولة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close