مسرور بارزاني يحدد اهداف حكومته والرغبة ان تكون كوردستان عامل استقرار وامان

قال رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، الاربعاء، ان حكومته تطمح الى تحقيق اقتصاد قوي في الاقليم مع توفر الامان وحل المشاكل مع بغداد.
وحديث مسرور بارزاني جاء خلال مشاركة له على هامش اعمال منتدى (السلام والأمن في الشرق الأوسط) في الجامعة الامريكية بمحافظة دهوك.
وقال إن “حكومتنا خدمية وخدمة المواطنين هو عنوانها الاساسي ومكافحة الفساد وتحقيق الاصلاحات والتنمية ورفع سوية معيشة المواطنين هو برنامج عمل حكومتنا ونجاحنا من المؤكد يتوقف على ثقة الشعب بنا”.
واضاف “نحن نطمح الى تحقيق اقليم كوردستان قوي باقتصاد قوي وامان متوفر وان يتم حل المشاكل مع بغداد وان نتمتع بعلاقات طبيعية مع كافة الاطراف والدول ونطمح لتنمية الزراعة والسياحة وتطوير القطاع الصحي والتربوي”.
واكد بارزاني رغبة حكومة اقليم كوردستان في ان تكون عامل استقرار وامان في المنطقة وذلك عبر محاربة الارهاب مع المجتمع الدولي فلا وجود وقبول للتطرف في مجتمعنا.
وتابع “نحن دائما مع علاقات قوية مع بغداد وهو خيارنا ونطمح دائما لتطوير اعلاقات مع الحكومة الاتحادية”.
واكد مسرور بارزاني ان اقليم كوردستان يحترم المخاوف الامنية لدى كافة الدول الجارة وتركيا ايضا فيما دعا انقرة وحزب العمال الكوردستاني الى عدم نقل مشاكلهم الى اقليم كوردستان والعراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close