مرجعية السيد السيستاني الاصلاحات هي السبيل الوحيد لتجاوز الاضطرابات،

نعيم الهاشمي الخفاجي
الكثير من الكتاب والصحفين يحاولون شيطنة الشيعة بدون اي سبب، وهناك من هو يعرف الحقيقة لكنه طائفي يحاول اخفاء ذلك ويتخذ ذرائع مجرد شبهات لمهاجمة الشيعة، وهناك من هو لايفهم وغير مطلع على المرجعيات الشيعة وانواعها، غالبية مراجع الشيعة ليس لديهم طموح لاقامة حكم شيعي ديني او عشائري او علماني بل ويحرمون ان يحكم الشيعة انفسهم، وهناك مرجعية واحدة وهي ولاية الفقيه وهي التي لديها طموح لاقامة حكم شيعي جعفري يكون المرجع ايضا حاكم سياسي، بالعراق لاتوجد لدينا مرجعية ولاية فقيه، ويفترض في مراجع الشيعة اعلان ذلك بالعلن لان هناك قتل ممنهج للشيعة العرب بسبب خوف الانظمة انهم يخططون للاطاحة بتلك الانظمة، الحكام اذا حدثت عندهم قناعة ان لاطموح عند الشيعة لاقامة حكم شيعي اكيد يعطوهم هامش من الحرية ويوقفون عمليات القتل، مرجعية السيد السيستاني مع اقامة دولة مدنية ليست شيعية، وهذا امر جدا ممتاز، المرجعية تتدخل للحفاظ على شكل النظام وعندما ارادت داعش البعثية الوهابية دخول بغداد وتدمير الاضرحة المقدسة في كربلاء والنجف تدخلت المرجعية بفتوى الجهاد الكفائي ولبى الدعوة الملايين انتهت بهزيمة داعش، الاضطرابات الاخيرة سببت ارباك للوضع العام وتدخلت المرجعية وقالت كلمتها وهي ان الاصلاحات هي السبيل الوحيد لانهاء الاضطرابات نقلت وسائل الاعلام بعد صلاة الجمعة لهذا اليوم الخبر التالي

دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، اليوم (الجمعة)، السياسيين إلى الإسراع في إصلاح قوانين الانتخابات، قائلاً إن الإصلاحات هي السبيل الوحيد لتجاوز الاضطرابات المستمرة منذ أسابيع.

وقال ممثل عن السيستاني، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء، في خطبة الجمعة في مدينة كربلاء، إن المرجعية العليا «تشدد على ضرورة الإسراع في إنجاز قانون الانتخابات وقانون مفوضيتها… لأنهما يمهدان لتجاوز الأزمة الكبيرة التي يمر بها البلد».

ويشهد العراق مظاهرات منذ بداية شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، مطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص عمل وإلغاء المحاصصة، والكشف عن المتسبب بقتل المشاركين فيها، وقد تخللتها مصادمات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص في صفوف الطرفين، وإصابة الآلاف.
انتهى الخبر، المرجعية قالت كلمتها ولايوجد شيء جديد تقوله المرجعية وعلى الساسة والمتظاهرين الاتفاق على جدول زمني يلزم الحكومة تنفيذ الاصلاحات، دخلت للمظاهرات جهات تبغض المرجعية من مايسمون انفسهم في المدنيين والديمقراطيين فقد رفعوا عدة شعارات ضد مرجعية السيد السيستاني وقد اصدروا بيان اسموه بيان ابطال المطعم التركي ساحة التحرير حيث نص البيان مايلي
ردا على خذلان الجماهير الثائرة في خطبة المرجعية اليوم تم اتخاذ قرار من قبل الثوار
١ سوف تنطلق تظاهرات في كربلاء لغلق مستشفى الكفيل وشركات الكفيل وكافة المشاريع التابعة للعتبة الحسينية والعباسية.
٢ الجماهير الثائرة تطالب بمعرفة مصير اموال المراقد المقدسة في كربلاء والنجف وغيرها ……….
٣تشكيل وفد يمثل كل المحافظات الثائرة لمقابلة المرجع والتحدث معه شخصيا فأما ان يكون حي ويستقبلنا ويكلمنا او هو ميت

الشعب هو المرجع الاعلى، انتهى هذا البيان البائس والمفردات المذكورة تكشف حقيقة من كتبوا هذا البيان وهم بارعون في خلط الاوراق وتاريخهم طيلة اكثر من سبعين عام حافل بمثل هذه التصرفات الغبية، للاسف موقفهم معادي للمرجعيات وللمتدينين دخولهم بالتظاهرات اضر كثيرا وحرفها عن اتجاهها الصحيح، عندما هرول الشيوعيين لتوقيع الميثاق مع البعثيين كان شمران الياسري ابو كاطع رحمه الله صديق شقيقي الاكبر علي عاتي سأله عن الجبهة ضحك قال له انتظر راح اكتب مقال بالجريدة تشوف الجواب، كتب ابو كاطع مقال عنوانه كالتالي الإحصين إحصينا بس إجلالة متغير هههههههههههههه اقول دخول هؤلاء الحمقى على خط المظاهرات يضر المظاهرات وبالاخير تضربهم المرجعية في فتوى تنهي وجودهم، محاولة القفز واستثمار المظاهرات من الفاشلين طيلة عقود من الزمان لاطائل منه لان الفاشل سابقا ايضا فاشل حاليا وفاشل بالمستقبل، علماء الاجتماع والفلسفة ومنهم الفيلسوف بن رشد قال قراءة التاريخ يجب ان تكون له صلة بالحاضر واذا عرفت فشل التجارب السابقة تستطيع التنبؤ بفشل التجارب او نجاحها عندما تقرأ تجاربهم السابقة.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close