(خدعة اسلاميي الشيعة) (بجعل الوهابية والبعثية..علاكة للفشل)…

بسم الله الرحمن الرحيم

(خدعة اسلاميي الشيعة) (بجعل الوهابية والبعثية..علاكة للفشل) لم تعد تنطلي على (شيعة العراق)

الوهابية لم تسرق مئات المليارات الدولارات بالعراق، ولم تبدد ميزانيات انفجارية.. الوهابية
لم تسبب سوء الخدمات وملئ العراق بالمخدرات، الوهابية لم تتسبب بتردي القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة..
الوهابية لم تقم عزائم تكلف (60 مليون دينار).. للعزيمة الواحدة كما حصل في الوقف الشيعي.. في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر.. الوهابية
بنت دول كقطر التي يحكمها امراء من نسل الشيخ محمد عبد الوهاب.. الوهابية اسست دولة لها مكانتها العالمية اسمها السعودية التي يحكمها الوهابية
وكلا من قطر والسعودية تقيمان علاقات مع دول العالم بالشرق والغرب.. ومدنهم عامرة وناهضة.. وتحتوي دولهم على ملايين الاجانب من عشرات الجنسيات الاجنبية ومن مختلف الاديان ويقيمون بالسعودية وقطر بكل حرية..

فلماذا اينما حل النظام الايرااني الارعن.. يحل الفساد بالارض كما في العراق ولبنان
.. فكفى اختزال ازمة العراق بالبعث او بالوهابية.. كافي عاد..
فلم تعد تنطلي على شعوب الرافدين وخاصة على الشيعة العرب .. خدعة (الوهابية والبعثية).. فالبعث رغم اجرائمه ودكتاتوريته.. حكم العراق ولم يحتاج لمليشيات لتحكم.. فالمليشيات تعكس ضعف وفساد وفوضى.. وليس نظام.. ولننظر ايضا لدول الخليج لم تستعينه بمليشيات لتحكم دولها..
بل تعتمد على المؤسسات الرسمية من اجهزة امنية وعسكرية معتمدة بكل دول العالم التي تحترم نفسها..

كذلك البعث رغم كل طغيانه.. لم يكن باعلى مناصبه فاسدين.. كحسين الشهرستاني الايراني الاصل الكندي الجنسية.. باع نفط العراق كتراخيص للشركات الاجنبية.. وعبد الفلاح السوداني حواري
حزب الدعوة سرق ميزانيات التجارة قوت العراقيين.. وعادل عبد المهدي (مدعي الاقتصاد) دمر الاقتصاد العراقي وقتل شباب العراق بالجملة بالقناصين والدخانيات والخطف والتعذيب… لمجرد انهم تظاهروا ضد الفساد.. وهادي العامري الذي يتقرب لايران بدماء اهل العراق.. الخ.. وما
ذكرتهم عينة تعكس الواقع المزري الذي نعيشه بظل الفاسدين بالحكم اليوم..

فاذا كنا نحتاج لفتوى لنحارب الارهاب، فماذا نحتاج اليوم لنحارب الفساد والفاسدين؟؟ واذا احتجنا لامريكا لتخلصنا من الطاغية صدام والبعث المجرم وعلي حسن المجيد ووطبان وبرزان التكريتي
وامثالهم من سقط المتاع السفاحين .. فماذا نحتاج اليوم لنتخلص من سقط المتاع الجدد الفاسدين الجواسيس الموالين لايران بالعراق..

وننبه .. بان (الاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا) ليس لها (فضل بمحاربة الارهاب والبعث)

فسقوط ثلث العراق بيد تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة داعش، وتبخر ثلاث فرق عسكرية بالموصل، وسقوط اسلحة بقيمة 7 مليار دولار بيد جنود دولة الخلافة الاسلامية الدواعش.. من سلاح الجيش
العراقي.. كلها تثبت بان النظام السياسي الفاسد بفساده بخر الجيش والمؤسسات الامنية والعسكرية .. (ولولا دماء ابناء الشيعة العرب بوسط وجنوب الذين اندفعوا متطوعين لقتال داعش) .. كبديل عن الجيش والشرطة .. هل كان سيتم الوقوف ضد الزحف الارهابي ؟؟ الجواب كلا.. فماذا
يدل ذلك؟؟ (اذن لا قيمة للاحزاب المحسوبة زورا شيعيا.. بالحكم) فبظلهم الشيعة عاطلين عن العمل بالملايين وثرواتتهم تبدد فسادا وبلدهم باي لحظة يسقط بيد الارهاب والمليشيات.. وتهيمن ايران بكل ذلك على ارض العراق بكل استفزاز للعراقيين شيعتهم العرب خاصة..

والاخطر ان الاحزاب والمليشيات المحسوبة زورا شيعيا.. بوقت كان العالم بتحالف دولي بقيادة امريكية.. مع الجيش والشرطة وقوات مكافحة الارهاب والمتطوعين الشيعة العرب يقاتلون داعش..
كانت المليشيات والاحزاب المحسوبة شيعيا تستغل ذلك لتأمين ممر بري لطهران للمتوسط، وتمكين ايران من ارض الرافدين لتصبح ضيعة لطهران، وتمرير مكاتب اقتصادية لسرقة ثروات العراق لهذه الاحزاب والمليشيات الذين اصبحت قياداتهم من المليارديرية بالمال الحرام.

والاخطر.. (اتهام البعثية والوهابية).. وراء مقارنة (الجيل الحالي) واقعهم مع دولة البعث

فالجيل الذي تتراوح اعمارهم بين (15 و25) سنة لم يعيش فترة البعث.. ولكن يسمع عنها.. والخطورة هو يقارن واقعه من سوء خدمات وفساد وبطالة مليونية.. وهيمنة ايران وسليماني.. بزمن حكم
البعث.. فيخرج له نتيجة (بان البعث وصدام افضل من الاسلاميين المحسوبين شيعيا الجواسيس الموالين لايران بالعراق).. وهنا الطامة الكبرى.. ليس لان الاسلاميين المحسوبين شيعيا ليسوا اسفل خلق الله فقط بل اسفلهم.. بل ان هذه الاجيال وضعوا بين (المزبلة والمقبرة) كما
اشار لذلك احدهم. .اي بين (مقبرة البعث) و(مزبلة الاسلاميين الشيعة وفسادهم ودمويتهم).. فيمكن ان تعيش داخل مقبرة .. ولكن انتحار ان تعيش داخل مزبلة.. وخطورة كل ذلك باننا كأنه علينا ان نختار (السيء والاسوء).. وكأنه لا يوجد خيار ثالث ..

ومن سخرية القدر.. ان (سياسيي شيعة الكراسي بالحكم).. الموالين لايران بكل دنائة.. بالعراق.. ينتقدون السعودية وقطر والامارات.. فيذهب العراقيين لتلك الدول فيرجعون مصدومين لماذا
العراق متخلف وتلك الدول التي ينتقدها شيعة السلطة بالعراق كالامارات والسعودية وقطر ناهضة ومتطورة.. ومرفهة.. لماذا كوردستان كاقليم ناهض.. في حين وسط وجنوب العراق الشيعي العربي متخلف بظل حكم الاسلامجية الجواسيس الموالين لايران..

فالا لعنة الله على النظام الايراني .. (اسرائيل تعترف: ترسانة ايران الداخلية لا تشكل تهديد لنا):

فقد ذكرت المصادر المعلنة من اسرائيل عبر نتناياهو (تل ابيب ستحبط محاولات ايران استخدام العراق واليمن ضد اسرائيل ودول المنطقة). . فهذا الخبر بحد ذاته كشف (بان ايران نفسها
كدولة ليس ضمن دائرة الاستهداف).. فايران جعلت العراق وسوريا واليمن ولبنان مجرد منصات لصواريخ ايران ومليشياتها العفنة.. للاعتداء على دول المنطقة نيابة عن مصالح ايران القومية العليا.. (وان ايران نفسها لا تشكل تهديد بضرب اسرائيل من اراضيها).. وهذا الخبر بحد ذاته
يكشف بان (صواريخ ايران داخل ايران لا قيمة لها ولا تشكل اي تهديد على اسرائيل).. هذا الخبر بحد ذاته يكشف بان هناك اتفاق بين اسرائيل وايران .. بعدم المساس بالداخل الايراني.. واختزال رد اسرائيل داخل اراضي شعوب المنطقة (العراق، سوريا، اليمن، لبنان) بكل خسة ايرانية
لعينة.. (والا كيف نفسر بان اسرائيل لا تشعر بخطر الصواريخ الايرانية داخل ايران على اسرائيل)؟

ومن كل ذلك نؤكد بان هذه التظاهرات بوسط وجنوب العراق.. يجب ان تحصن نفسها:

فلا يوجد من ينكر بان هناك جهات بل عدة جهات وراء التظاهرات.. بها جهات خيرة واخرى شريرة.. ولكن المؤكد ان النظام السياسي الفاسد بالعراق .. اثبت سفالته واجرامه وفساده.. وعمالته
. وهم مجرد جواسيس..السؤال
هل (عقلية القوى الحزبية المحسوبة شيعيا.. التي يثور عليها المتظاهرين الشيعة العرب بوسط وجنوب العراق).. التي تتبنى لسنوات اجتثاث اي بروز لنخب سياسية شيعية جديدة.. لتصور نفسها هي حامية بقاء الشيعة بالحكم.. هل ستصمد هذه العقلية البائسة الجواب كلا..الوقف
الشيعي عنوان للفساد المالي والاداري المهول.. حاله حال الوقف السني..استهداف
الشيعة لمكان مأبون كالوقف .. هو رسالة بان هؤلاء لا يمثلون التشيع والشيعة .. ولنتذكر بان رئيس الوقف الفاسد يتم تعيينه من مرجعية السستاني حصرا..

وبخصوص (زيارة بنس لعين الاسد بالعراق).. وتاييد شعبي لامريكا بعدم لقاءه المسؤولين ببغداد

.. فبنس عندما زار العراق زار قاعدة امريكية ووقف بين جنود بلاده الامريكان بقاعدة عين الاسد بالانبار .. السؤال سليماني الايراني قائد بالحرس
الثوري الايراني.. عندما يزور العراق يقف مع من؟ الجواب مع عملاءه من مرتزقة ولي الفقيه ومليشياتها التي تجهر بولاءها لايران وحاكمها خامنئي .. فزيارة سليماني الايراني تستفز العراقيين لانه عند مجيئه للعراق لا يعلن اصلا عنها .. ويقيم اشهر ولا يعلم احد به.. ليدير
مخالب ايران المليشياتيه القذرة ويخطط لاستمرار تدفق اموال العراق لايران وقنوات الفساد .. وتمويل مليشيات تابعة لايران بالشرق الاوسط من اموال العراق..
شمال العراق تتواجد قواعد تركية .. وترفع العلم التركي باراضي عراقية.. لا تستفز العراقيين مثلما يستفزهم هذا الارعن قاسم سليماني الايراني
الذي يصول ويجول بالعراق بلا حسيب ولا رقيب كانه العراق ضيعة لبلاد فارسه دولته القذرة..
……………………

واخير
يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية
مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي
والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close