حكمةٌ كونيّةٌ لأجل الفكر(1)

لا يتطوّرُ و لا ينموُ فكر آلأجيال إلّا بآلفلسفةِ آلكونيّةِ, ألتي بها إنْ أحْييّتَ جِيلاً أحييّتَ أجيالاً.
ألفيلسوف ألكونيّ

ملاحظة: وعيّ و هضم و فهم هذه (الحكمة الكونيّة) جيّداً من قبل الأساتذة والمفكرين والكتاب والمراجع نقطة تحول إيجابية في مسير هذا الجيل ألمُضيّع, و تعني معرفة بداية الطريق نحو آلحقّ وآلخلود لأنّ معرفتها تدلّكم على معرفة الرّجال ألمؤمنين والكون كله, وتمنعكم على الأقل من إنتخاب الشياطين المنافقين و المستكبرين والمتلبسين بآلأسلام وآلدّين وووبآلحقّ يُعرف الرِّجال و لا يُعرف الحقّ بآلرِّجال.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(!) تطورت العلوم الطبيعية و التكنولوجية, بحيث تشعّبت لفروع عديدة, و منها هندسة المخ؛ ألذكاء الصناعي؛ تكنولوجيا التربية .. و الأخير كان جزءاً هاماً من أحدى دراساتي العليا.

عزيز الخزرجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close