سيادة المطران عطا الله حنا: ” نرفض استهداف الحرم الابراهيمي الشريف والبلدة القديمة في الخليل “

القدس – دعا سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم احرار العالم الى رفض وادانة الاجراءات الاحتلالية في مدينة الخليل والتي تستهدف بشكل خاص الحرم الابراهيمي والبلدة القديمة واستنكر سيادته الاعتداءات المتكررة من قبل زمرة من غلاة المستوطنين بحق المواطنين العزل الذين يقطنون على ارضهم التاريخية في البلدة القديمة من الخليل والمناطق المغلقة والمحاذية للمستوطنات وبحماية قوات الاحتلال والتي عملت على اغلاق الحرم الابراهيمي خلال الايام الماضية .

وقال سيادته بأن الحرم الابراهيمي الشريف مدرج على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر وان ما يجري في البلدة القديمة من الخليل مخالف للقوانين الدولية التي تنص على حرية الحركة للمواطنين وحرية العبادة مؤكدا بأن وتيرة الاعتداءات ارتفعت وتزايدت بشكل ملحوظ في الفترة الاخيرة مؤكدا رفضه لسياسة الاغلاق التي تمارسها قوات الاحتلال من خلال اقامة الحواجز العسكرية للحد من امكانية اداء مهام البلدية وتقديم خدماتها لكافة المواطنين في مختلف اماكن تواجدهم ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والاعراف الدولية .

اننا اذ نتضامن مع اهلنا في الخليل وخاصة في البلدة القديمة فإننا نرفض اجراءات الاحتلال فيها كما ونرفض الاعتداء السافر الذي تعرض له الدير الروسي الارثوذكسي في الخليل فهذا تطاول على مقدساتنا وتاريخنا وتراثنا وعراقة انتماءنا في هذه الارض المقدسة.

ان استهداف البلدة القديمة من الخليل يتشابه مع استهداف مدينة القدس فكلنا مستهدفون في مقدساتنا واوقافنا وحضورنا وصمودنا وثباتنا في هذه الارض المقدسة .

ووجب علينا ان ندافع عن وطننا وان نرفض سياسات الاحتلال .

اننا نحملكم رسالة محبة واخوة وتضامن لكل اهلنا في الخليل .

وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من الخليل .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close