فن خلط الاوراق

تقرير الامم المتحدة شفاف ونحن نحب الشفافية ونقبل النقد فلا يوجد من لا يخطأ وقد أخطأنا وكل دول العالم تخطأ وهذا طبيعي ونحن نلتزم بالشفافية فقد ذكرت الامم المتحدة بان عدد المعتقلين في العراق 150 معتقلا ونحن نصحح المعلومة ونقول ان عدد المعتقلون 240 معتقلا وهؤلاء سوف يقدمون للمحاكم واما يذهبون الى البيت او يحكم عليهم وكلهم تهمهم جنائية ويجب علينا القيام بعملية الدفاع عن النفس وهذا يعني الدفاع عن الدولة , اننا نؤيد حق التظاهر ولكن هناك حق العمل ايضا ولا نسمح بان ياكل حق التظاهر حق العمل والا فستصبح فوضى واللا دولة ويجب وضع الامور في نصابها الصحيح كلمات ليست مبطنة بل واضحة كل الوضوح في عملية قلب الموازين وبمعنى أخر تهديد المتظاهرين السلميين الذين هم البلاء والبلوى في الفوضى القائمة حيث يختطف لواء في الجيش وفي وضح النهار , وحيث يتم يوميا اختطاف المتظاهرات والمتظاهرين واغتيال القسم منهم ورميهم في الشارع وعليهم أثار التعذيب فمن يقوم بعمليات الخطف والاغتيال , لقد وصل عدد الشهداء الرسمي ما يزيد على 350 شهيدا ويقال ان عدد الشهداء ممكن ان يصل الى ما بين 600 الى 800 ولم يهتز شارب احدا من القتلة الماضون في تخطيطاتهم الجهنمية وحيث صرح احد المقربون من الحكومة هناك نية غير صافية في ان يكون الحل أمني وسياسة عسكرة لبلد في طريقها الى التطبيق , المفروض ان يعرف السيد القائد العام للقوات المسلحة بان الفوضى الفساد هي ملفات وزارة الدفاع تليها ملفات وزارة النفط اما وزارة الكهرباء فحدث عنها ولا حرج فقد بلغت المصاريف 56 مليار دولار امريكي عدا مزاد بيع العملة التي حذر منها المخلصون والتي تسبب خسارة الملايين من الدولارات الامريكية يوميا عدا سياسة المناقصات والكومشن الذي تستلمه اللجان الاقتصادية للأحزاب الفاسدة فثورة المنتفضين واندفاعهم لتقديم التضحيات في الارواح والاموال والنوم على البطانيات الباردة وتركهم لعوائلهم واطفالهم وذويهم من اجل من ؟ انهم يريدون وطنا خالي من الطائفية يحتضنهم ويقدر تضحياتهم ويريدون استرجاع ثروتهم التي سرقها المتنفذون يا ايها السيد عليك ان تبحث عن من كان السبب في دخول الدواعش المجرمين وكان سببا في خسارة ثلث مساحة العراق من كان السبب في سبي الايزيديين وبيعهم في سوق النخاسة من سبى العوائل في محافظة نينوى من كان السبب في استشهاد مئات الالاف من الموطنين العراقيين من قبل الدواعش هؤلاء هم المسببين للفوضى وليس المنتفضين ماذا فعلت لجنة مكافحةالفساد التس شكلتها هل قامت بالتحقيق مع احد الرؤوس الكبيرة للفساد ؟ الرؤوس ألأمرة ألناهية في حكومتك يا سيد ارحل وبهذا تكون قد قمت بالتخفيف من العقوبة التي ستطالك أن أجلا أو عاجلا .
طارق عيسى طه

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close