الى الكاتب السعودي عبدالله العتيبي اعتبروا الشيعة مسلمين ان كنتم صادقين،

نعيم الهاشمي الخفاجي
طالعنا كاتب سعودي بمقال يقول من يقتل الشيعة بالعراق ولبنان، هههه ان شر البلية مايضحك يقول ايران هي من تقتل الشيعة، طيب الفتاوي وهابية والذباح سعودي واردني مثل احمد الخلايلة الزرقاوي وابو بقر البغدادي والفكر لشيخكم ابن تيمية، يوجد في منهاج السنة ١٥٢ فتوى ونص الى احمد بن تيمية تكفر الشيعة في الاسم،والمتهم ايراني هههههه عجيب نحن بعالم منافق، اذا كنتم حريصين على الشيعة لماذا لايأمر ولي امركم ولي العهد او الملك نفسه امر الى شيوخ المؤسسة الوهابية في اصدار فتوى تعتبر الشيعة مذهب من مذاهب المسلمين، لكنكم لم تفعلوا ذلك ابدا، انا كاتب هذه الكلمات سجنت في مملكتكم اربع سنوات بدون ذنب وجريرة وتعرضت للتعذيب بكل انواعه واقذرها قطع العلاج عن مريض مصاب بقرحة مزمنة، اخي مقالك يصدقه الهندي والصيني والتايلندي والبوذي لكن انا كضحية اصدق ذلك فهذا مستحيل، يقول في مقاله

العراق ولبنان: من يقتل الشيعة؟
الأحد – 4 شهر ربيع الثاني 1441 هـ – 01 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [14978]
عبدالله بن بجاد العتيبي
عبدالله بن بجاد العتيبي
كاتب سعودي مهتم بالشّؤون السّياسيّة والثّقافيّة، وباحث في الحركات والتّيارات الإسلاميّة
يقول
القتل جريمة في كل الأديان والمذاهب، وهو حقٌ للقضاء في الدولة، وما يجري اليوم في العراق ولبنان يدمي القلوب ويحير العقول.
«مقاتل الطالبيين» كتاب مهمٌ تاريخياً، رصد فيه مؤلفه أبو الفرج الأصفهاني من قتل من آل البيت من نسل علي بن أبي طالب من البعثة مروراً بالعهد الأموي ثم العباسي، وأحسب أننا نعيش لحظة تاريخية غريبة حيث أصبح النظام الإيراني يقتل الشيعة باسم الله والإسلام والمذهب،

ههههههههه شر البلية مايضحك، اذا كانت الديانات تحرم القتل والكراهية فلماذا انتم تبيحون قتل الشيعي ومعاملة مواطنيكم الشيعة مواطنين درجة خامسة، ويقول
وذلك بعد الانقلاب الذي قام به الخميني على المذهب الشيعي الكريم وأصوله وقواعده وتاريخه، وذلك حين قام بتدشين «الإسلام السياسي» في شقه الشيعي، وصولاً إلى نجاحه فيما أصبح يعرف بثورة الخميني.

هههههههه الشيعة بالخليج ماعندهم مرجعية ولاية الفقيه السياسية فلماذا تكفروهم، هل الشيعي في نيجريا ولاية فقيه ووهابيتم يقتلون المواطنين الشيعة، نحن نقيم في اوروبا ولم نخلص من سفاراتكم التي توزع كتب تكفير الشيعة وتشويه سمعتهم وبكل اللغات فهل عندنا ولاية فقيه ونشكل خطر عليكم؟ ياناس تعالوا اقرئوا ماكتبه هذا الباحث والخبير العملاق يقول

إيران تغتال رموز المذهب الشيعي وأنصاره مثلما اغتالت محمد باقر الصدر وعشرات من أتباعه في تفجير إرهابيٍ، وتفجر مراقد أئمة المذهب لخلق الفتنة الطائفية، كما فعلت في تفجير مرقد الإمامين العسكري في سامراء، ولا تتردد في ارتكاب المجازر ضد أتباعه.

هههههههه محمد باقر الصدر كل العالم يعرفه اعدمه صدام الجرذ الهالك والذي فجر الامامين العسكريين بعثية وهابية من اهالي سامراء وحتى الاخ الفريق وفيق السامرائي ذكر اسم المنفذ واعتقل واعدم، ولاحول ولاقوته الا بالله العلي العظيم، نعم ايران تبنت شعارات معادية ومبالغ بها ضد امريكا والصهوينية واضرت كثيرا بالشيعة العراقيين والخليجيين، نعم انا اتفق مع الكاتب السعودي ان ايران اضرت بالشيعة بسبب تبنيها دعم الفلسطينيين ومنظمة حماس والجهاد، ولو ايران تغير من شعاراتها لاخرست هذه الافواه العفنة، اذا مثقفهم غبي او يتغابى فكيف يكون حال عامة مواطنيهم، بكل الاحوال يبقى الوهابية متخلفين ينشرون التطرف والارهاب ومن حق كل ضحية ان يستمر في فضح فلول البعث والوهابية وهذا حق طبيعي تقره كل الاديان السماوية والوضعية.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close