مقال نشرته صحيفة السيمر الوطنية عن فريق الجوكر ونقل الكثيرون الخبر،

نعيم الهاشمي الخفاجي
العالم تحكمه مصالح، امريكا ومعسكرها الرأسمالي بارعون في نهب ثروات شعوب اسيا وافريقيا من خلال التشجيع عن اشعال واطالة النزاعات، الذي يسعد الحلاب ترمب هو مايحلبه من ابقاره السمان او من خلال اجبار القوى المناهضة لسياساته المبنية على اسس حلب وسرقة ثروات الاخرين بحيث يجبرهم على ان يخسروا ثرواتهم وتبديدها لشراء الاسلحة التي باتت لاقيمة لها، تصوروا روسيا تبيع منظومات صواريخ ss400 للسعودية وتركيا ولكل من يدفع المال حتى وان كان المعسكر المعادي وكذلك الحال عند ترمب عندما ارسل على ولي العهد السعودي واجلسه امامه وقام ترمب في عرض صور لطائرات وصواريخ يقول لهم اسلحتنا متطورة وعليك ان تشتري منا، ترمب انسحب من شمال سوريا وبقيت قواته ترنوا وتحوم حول حقل نفط العمر في شرق سوريا وقال لم ننسحب بدون ان نأخذ حصتنا، العراق يمتلك احتياطي يقال تجاوز 300 مليار برميل من النفط واضعاف ذلك من الغاز، اكيد من مصلحة امريكادعم الحركات الشيعية المنحرفة وتعزبز الانقسام، بيوم بروز سيد مقتدى الصدر كزعيم بعد يومان من سقوط نظام صدام الجرذ دار حوار بيني وبين علي العلاق ابو جعفر، قال لي مقتدى شاب صغير والامريكان يتخلصون منه انا قلت له اطمئن ليس من مصلحة امريكا القضاء على سيد مقتدى الصدر سوف يتركوه الى ان يضربكم بقازوق معدل وقلت له من الافضل لكم ان تتعاون انتم حزب الدعوة مع السيد الصدر، بكل الاحوال عندما دخل التلفيزيون للوجود في حرب فيتنام تم استحداث فقرة الخبراء وتعني المحللين السياسيين نقلا عن المؤرخ الامريكي هوارد زن بكتابه مالم تذكره قصص هوليوود حيث ذكر قصة ان مذيع القناة التلفزيونية الامريكية سأل الممثل البريطاني وينسن عن الحرب الفتنامية اجابه حرب فيتنام غير مبرره، رد الخبراء بالقول ان وينسن ممثل وليس خبير للانتقاص منه لكن ثبت بمرور الزمن كلام الممثل البريطاني هو الصحيح وكلام الخبراء كان مبني على الكذب والنفاق، كذلك الحال بوضعنا الحالي يحاول بعض الجيلالسابق من الكتاب والمثقغين والذين ثبت فشل غالبية اطروحاتهم وسقوط احزابهم يحتكرون الثقافة والعلم والمعرفة لاحزابهم واتجاهاتهم الفكرية فقط، واذا برز شخص يختلف مع افكارهم يحاربوه وينعتوه انه جاهل رجعي عنده اخطاء في اللغة العربية…..الخ اياك ان تدخل في حوار معهم وحتى وان احسست الظن ببعضهم، تجد الكثير منهم يتبع اسلوب المغالطة والانتقاص منك بطرق تكشف ضحالة فكره من خلال الانتقاص من افكارك او من اسمك …….الخ وهذا الاسلوب ليس بجديد وانما موجود في كتب المنطق والفلسفة يسمى بالصناعات الخمس، ومن هذه الصناعة الخمسة صناعة الجدال والمغالطة، بكل الاحوال قضية الجوكر ممكن فعلا ان تكون موجودة وخاصة بظل وجود البترول والغاز والموقع الاستراتيجي بالعراق، مضاف لذلك الارض رخوة بالحاضنة الشيعية العراقية والتي عانت الطلم والتخلف والجهل لفترات تجاوزت قرون من الزمان،انا لايهمني ان يرضى علينا الناس بقدر انا اكتب ما اراه ولا أكتب عن مايراه ويستسيغه الاخرون نضع اليكم خبر الجوكر مع خالص الود والاحترام والتقدير حالة من الذعر تجتاح صفوف الجوكرتحولات مفاجئة أصابت تنظيمات الجوكر بحالة ذعر وهلع غير مسبوقة.. فأحداث العنف الاخيرة فضحت خيوط اللعبة وأدواتها الدموية. وبلغتني معلومات تؤكد أن العديد من مجاميع الجوكر التي تسللت الى ذي قار والنجف وكربلاء بدأت منذ مساء أمس بالفرار والعودة الى المحافظات التي قدمت منها.هناك فرق استخبارية وبالتعاون مع شيوخ ووجهاء بدأت صباح اليوم عمليات بحث عن مجموعات صغيرة وعناصر يعتقد انهم لاذوا بمناطق معينة في الاطراف ومتهمين بتفجير العنف وحرف التظاهرات السلمية وجرائم قتل وتخريب. عناصر الجيش الإلكتروني للجوكر التي لعبت دورا أساسيا بالتحريض على القتل وتأجيج الفتن تعيش حالة هلع أيضا، وقامت خلال الساعات الماضية بحذف العديد من منشوراتها، وبلعت ألسنتها في كروبات مواقع التواصل وتوارت عن النشر بعد أن افضتح دورها في التحريض وبث الاشاعات. أحداث الساعات الماضية أصابت أيضا الأمريكان والخليجيين بصدمة كبيرة، فبعد كل الحملات الطائفية لجيوشهم الالكترونية وتنظيمات الجوكر على مدى شهرين ضد المرجعية والحشد، فوجئوا أن الجنوب كله يعود للهتاف للمرجعية ولعن امريكا وآل سعود وداعش حصريا، ويتوعدوهم بالويل والثبور. وان مورفين ربيع الجوكر الامريكي انتهى مفعوله مبكرا جدا. انتهى الخبر مع خالص التحية والتقدير.نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close