غسان شربل بسبب المال الخليجي نسب اقوال غير صحيحه لفئات محيطة بالجرذ الهالك صدام،

نعيم الهاشمي الخفاجي
الدولار والريال والدرهم الخليجي استطاع ترويض كتاب وصحفيين يساريين واشتراكيين وجعلهم كلاب حراسة يتقاضون اجور الحراسة بعيدا عن القيم والمبادىء التي صدعوا بها رؤوسنا لعقود من الزمن، من المعيب على كاتب وصحفي يكذب وينسب اقوال لناس هم لم يقولوها، لكن لاغرابة كل شيء جائز ومتوقع امام الدولار والريال والدرهم، نسب قول الى حامد الجبوري والكلام قاله صلاح عمر العلي، ونسب قول الى حامد الجبوري كان ليس كما ادعى هذا المرتزق حول ولاية الفقيه، وكلام حامد الجبوري انا سمعته وشاهدته، وكذلك الحال بالنسبة لصلاح عمر العلي فأنا ايضا شاهدت حوار الاثنان الجبوري وعمر العلي عبر قناة الجزيرة في شهادتهم على العصر عام ٢٠٠٠ و٢٠٠٢، كتب الكذاب شربل المقال التالي

«سألني صدام: هل قرأت عن ولاية الفقيه؟»
الاثنين – 5 شهر ربيع الثاني 1441 هـ – 02 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [14979]
غسان شربل
غسان شربل
رئيس تحرير «الشرق الأوسط»
العمل بهذه الصحيفة السعودية دليل على عدم نزاهة شربل، يقول
ذاتَ يومٍ فوجئ وزير الدولة العراقي للشؤون الخارجية حامد الجبوري بسؤال من الرئيس صدام حسين: «هل قرأت عن ولاية الفقيه؟». ردَّ الوزير بالنفي. فقال صدام: «إنه كتابٌ صغيرٌ يجب أنْ تقرأه». ثم انطلق في الحديث عن «مساوئ الخميني وطمعه في السلطة». ولم يكن أمام الجبوري غير أن يقرأ. وحين أبلغ صدام قال الأخير: «أردتك أن تعرف». وكان الجبوري خبيراً بأطباع الرئيس، لأنه تولى إدارة مكتبه حين كان نائباً للرئيس. وشعر أن موضوع «ولاية الفقيه» يشغل بال صاحب القرار في بغداد.
اقول لشربل حامد الجبوري بفترة رئاسة البكر وكان النائب صدام، بعد عام ١٩٧٣ المقبور البكر ارسل حامد الجبوري لكونه الوزير الوحيد الشيعي والذي هو اصلا ممسوخ عن هويته المذهبية، ارسله للقاء السيد الخوئي يقول الخوئي تكلم معي في اللغة الفارسية، نعم قال ذلك عبر قناة الجزيرة، واما كتاب ولاية الفقيه المزعوم فهو كتيب صغير لعم سيد مقتدى الصدر وهو السيد محمد باقر الصدر مؤسس حزب الدعوة الف كتاب صغير بعد انتصار الثورة الايرانية بقيادة الامام الراحل السيد الخميني رض واسم الكتاب دستور الحكومة الاسلامية، وصول الامام الخميني للحكم كان بزمن البكر، تم الاطاحة في البكر والمجيء بصدام الجرذ للتمهيد لشن الحرب، نعم قال حامد الجبوري ان شعار تصدير الثورة اقلق صدام ومعسكره، وهذا الشعار بلا شك سبب كوارث للشيعة بالعراق وبدول الخليج مضاف لذلك شعارات الموت لامريكا واسرائيل المبالغ بها من قبل نظام الثورة الاسلامية في ايران الذي خلف شاه ايران الراحل محمد رضا بهلوي رحمه الله،

يقول وهذا القول لصلاح عمر العلي وليس لحامد الجبوري كما قال هذا المدلس
في سبتمبر (أيلول) 1979 ترأس صدام وفد بلاده إلى قمة عدم الانحياز في هافانا. طلب وزير الخارجية الإيراني إبراهيم يزدي أنْ يراه فاستقبله في حضور صلاح عمر العلي مندوب العراق لدى الأمم المتحدة وعضو القيادة القطرية في الحزب. كان يزدي شديد المرونة واقترح تبادلَ زيارات بين البلدين لخفض التوتر على الحدود. بعد اللقاء قال صلاح إنَّ اللقاء إيجابي ويمكن البناء عليه. فقال له صدام: «يبدو أنَّ الدبلوماسية أفسدتك. لا تكرِّرْ مثل هذا الكلام. هذه الفرصة لا تتاح إلا مرة كل مائة عام. سأكسرُ رأس الإيرانيين وأسترجعُ كل شبر». وكان صدام يشير إلى ما حصلت عليه إيران بموجب «اتفاق الجزائر» الذي وقَّعه مع الشاه لضمان وقف الدعم الإيراني للحركة الكردية.
ههههههه لاتنسب الى صلاح عمر العلي بما لايقول، نعم طلب الوزير يزيدي لقاء صدام وتم اللقاء وعرض عليه تعزيز العلاقات بحكم روابط الجوار والاسلام والروابط المشتركة، صلاح قال بعد مغادرة يزيدي قلت له أي لصدام الجرذ ماطرحه يزدي أمر ايجابي، يقول بقي صامت وقال لي راح اضربهم ضربه الا اطشرهم يقول صلاح عمر العلي ادركت ان امريكا والغرب قد اعطوا الضوء الاخضر لصدام لشن حربه ضد ايران ولم يتكلم صلاح عمر العلي اكثر من ذلك وموجودة حلقة الحوار في ارشيف قناة الجزيرة شهادة على العصر الذي كان يقدم البرنامح صديق اسامة بن لادن الاخواني المصري احمد منصور، ويمكن لمن يريد ان يتأكد يستطيع تصفح موقع قناة الجزيرة الالكتروني، ياشربل كنت بذلك الوقت انا اتابع الحلقات من البداية الى النهاية فمن اتيت بهذا، كفا كذب، انت لاحس قصاع …… ولهذا السبب وهبوا اليك رئاسة صحيفتهم مقابل الريالات فعار عليك تكذب وتدلس، بل صلاح عمر العلي قال بعد العودة من المؤتمر غادرت لبريطانيا وانشقيت عن نظام صدام مباشرة، اما الرواية الثالثة التي يقول شربل
سمعتها من الفريق الركن إبراهيم الداود عضو مجلس قيادة الثورة ووزير الدفاع. قال إنَّ السفير الإيراني جاء لتقديم أوراق اعتماده إلى الرئيس عبد السلام عارف، لكن الموعد تحول إلى أزمة في العلاقات. كان كل شيء طبيعياً لكن السفير نطق عبارة متفجرة. قال لعارف: «جلالة الشاه يهديك تحياته ويوصيك بأهل النجف وكربلاء». انفجرَ عارف وقال له: «خسئت. شاه إيران يوصيني بشعبي»، ورمى أوراق الاعتماد أرضاً وشتمَ السفير وطرده.
هههههههههههههههه ابراهيم الداود كان عقيد ركن وضحك عليه البكر وصدام واقنعوه ليغدر في عبدالرحمن عارف ويقوم بعزله مقابل يعطوه رتبة فريق اعطوه الرتبة لمدة ١٤ يوما وعزلوه، الازمة التي حدثت اليك الواقعة ايران تبرعت في عمل شباك ذهبي للامام الكاظم ع واراد ان يعبر الشباك من شرق بغداد للكاظمية واهالي الاعظمية قطعوا الطريق ودنسوا شباك الامام الكاظم ع وهنا شاه ايران اعلن عن انزعاجه من عبدالسلام عارف ورغم انف عبدالسلام عارف توسل بالسفير الايراني وبطرق مذلة،

واردف شربل ليستشهد بقول لاحد قتلة الزعيم عبدالكريم قاسم وهو القذر عبدالغني الرواي يقول شربل
رواية أخرى سمعتها من العسكري والسياسي الصاخب اللواء الركن عبد الغني الراوي الذي أشرف على «محاكمة» الرئيس عبد الكريم قاسم وتنفيذ عملية إعدامه، أكد الراوي أنَّ السفارة الإيرانية في بغداد شجَّعته في 1969 على مغادرة العراق لتنظيم انقلاب على حكم «البعث». وأكَّد أنه شارك في اجتماعات في طهران مع رئيس جهاز «السافاك» آنذاك نعمت الله نصيري تُوِّجت باجتماع مع الشاه وحصل بعدها على دعم عسكري ومالي. نجح صدام في اختراق «مؤامرة الراوي» وأعدم وجبة من الضباط.

هههههههههههه يارجل اتعجب انت مسيحي والمعروف المسيحيين يمتازون بالصدق والصراحة وبغض الانظمة البدوية المتخلفة الخليجية انك ياشربل موقفك تجاوز كل حالات الارتزاق والدونية بكل معانيها، عبدالغني الراوي نقل الرواية كما يلي قال عمل عبدالسلام عارف والبكر وحردان محاكمة لعبدالكريم قاسم صورية وكانت محاكمة بعيدة كل البعد عن الاخلاق والقيم والانسانية وقال تصرفنا معه تصرفات غير اخلاقية فمن اليك هذا، انقل لكم قصة حقيقية وقعت عام ١٩٩١ في فندق صلاح الدين حركة الوفاق بزعامة صلاح عمر العلي واياد علاوي تآمروا على رجل دين شيعي في سجن رفحاء اسمه محمد رضا شبيب الساعدي رحمه الله وابنه شيخ عباس حي يرزق، قامت السلطات السعودية في بيع الشيخ الساعدي للمخابرات العراقية بسبب جريمة فعلها عدنان الزرفي طالت مواطن عراقي هو وزوجته من اهالي الكوت موظف في الادارة المحلية اسمه ابو شكر حيث تم قتله وتقطيع جثته ووجدوا جمجمة الضحية في محرقة القمامة في رفحاء، وبعدها حدثت احداث حرق لان الحرق ثقافة يمتاز بها العراقيين عبر تاريخهم حيث طالت اعمال همجية استهدفت خيام لشيوخ قبائل عراقين محترمين، وكان ثمن الحرق والقتل تهجير عراقيين وتسليمهم لمخابرات صدام حيث تم بيع ٣٠٠٠ معارض عراقي لمخابرات صدام مقابل قارورة خمر وسكي، وصل الدور لتسليم الشيخ الساعدي، احد عمال الاغاثة فلسطيني شريف اخذ رقم تليفون ابراهيم الجعفري وابلغة بقرار تسليم الشيخ الساعدي وصل الخبر للجاليات العراقية في لندن وخرجت تظاهرات وسيد مجيد الخوئي ذهب للحكومة البريطانية وتدخلت بريطانيا وتم منع تسليم الشيخ الساعدي لمخابرات صدام وتم تهجيره الى ايران، تم اخذ الساعدي من سجن المخيم للرياض لفندق صلاح الدين حيث يوجد اياد علاوي وعبدالغني الراوي والسيد حسن العلوي، نقل لي الشيخ الساعدي عام ١٩٩٦ جاء الساعدي زيارة لنجله عباس في الدنمارك وزارنا في مدينة هورسنس وحدثنا عن كيفية تهجيره يقول عندما وصلت لفندق صلاح الدين في الرياض كنت لابس عمامتي صدفة رأيت شخص عراقي شتمني وقال لي انتم اتباع ايران بدون ان يكون بيني وبينه أي كلمة وشاهدت رجل خلع حذائه وضربه بالحذاء وقال له ابو ………….ساقط مهتوك لماذا تجاوزت على الشيخ لكونه شيعي، يقول شكرت هذا الشخص وقام بتقبيلي وتقبيل يدي قال لي شيخنا انا سيد حسن العلوي وهذا القذر هو عبدالغني الراوي الحقير،

نعم الاحتجاجات بمناطق الشيعة كانت نتيجة حتمية ومتوقعة عندما تصبح امور الشيعة في يد نوري المالكي وحزبه ويرفض تفاهماتنا بالمعارضة السابقة مع امريكا ويعجز عن ايجاد بديل افضل ويصبح الناس عرضة للقتل والذبح وينشغل الساسة الفاسدون بالسرقات ويقودون البلد بعقلية سياسي خنيث يحكم بعقلية شخص معارض جبان وليس بعقلية سياسي شجاع مدعوم شعبيا، كان المشروع جعل العراق يتكون من ثلاثة او اربعة اقاليم عندما يخدع المالكي عامة الناس ويصور لهم وجود اقليم في الفقر وتجزئة للعراق والنتيجة رفضوا خيار الاقليم الذي يضمن لهم حقوقهم وللاسف تم سرقة اموالهم وتعرضوا للقتل الممنهج طيلة ال ١٦ عاما الماضية اكيد تكون النتائج كارثية، يبقى خيار الثلاثة او اربعة اقاليم هو مفتاح لحل مشاكل العراق القومية والمذهبية والدينية لكن للاسف الشعارات البراقة هي المهيمنة ولا مكان لاصحاب الحلول ، في الختام ياشربل عندما تكتب تذكر ان هناك ناس ايضا مطلعون اذا كذبت اكيد يتم فضحك مثل ما انا فضحت وسفهت اكاذيبك، ارجع للقيم المسيحية المحترمة ودع عنك ريالات ودولارات ودراهم امارات البترول المتخلفين ناشري الارهاب والقتل، من واجبي الاخلاقي ان ارد على كل مرتزق يحاول ان يبيض وجوه صدام الجرذ الهالك الكالح وانا احد ضحاياه، اذا البعض يصمت عن البعث والوهابية والسعودية الناشرة للفكر الوهابي الذي ينتج العصابات الارهابية بكل دول العالم فهذا شأنه وانا غير معني بكل من صمت عن ذلك، طبيعة البشر مختلفين ومتفاوتون بالافكار والقيم.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close