لا عراق بعد اليوم:

عزيز الخزرجي
سيدي الكريم ممثل المرجعية العظمى المحترم:
أرجو إيصال المقال أدناه ليد آلسيد السيستاني مباشرة, حال إطلاعكم عليه .. لأهميته حيث إطلعت اليوم على مجلة التايم و ذكرت تفاصيل و أرقام حول إنهاء العراق إلى دويلات ضعيفة تأكل بعضها بعضا في المستقبل و ترتاح المنطقة (أي الأعداء) من شر المقاومة.
بدون وجود للعراق!ّ
يبدو و للأسف الشديد و بسبب ضعف بل عدم وجود وعي معرفي لدى الشعب العراقي و أحزابه المجرمة؛ يبدو ان مشروع تقسيم العراق الى ثلاث دويلات بدأ بالتنفيذ حسب ما اشار له التايم الامريكية و هي النتيجة التي كان ينتظرها الأستكبار .. لكنهم حصلوا عليها بسرعة و في الشوط الأول من الحرب الأهلية التي حدثت قبل أيام .. فكان يحتاج فقط الى فوضى عارمة وحرق وقتل وقد بدأ ذلك بالفعل مع آلاف القتلى والجرحى و الأسرى .. فاحذروا ولا تكونوا اداة التنفيذ .. و حافظوا على عمقكم الإستراتيجي الذي بدونه سيصبح ذبح كل عراقي من قبل داعش الجديد كذبح عصفور أو دجاجة!

الاكراد البرزانيون يحومون منذ يوم أمس في بغداد والخليج لتوقيع وثيقة في اللحظات الأخيرة لدفن المسروق من النفط سابقا وتقديم اموال ٢٥٠ الف برميل فقط للمركز .. إعتبارا من ٢٠٢٠م… وو المصائب جمّة وكبيرة واكبر من كل حرب.

الفيلسوف الكونيّ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close