واشنطن تكشف تأثير إيران “الكبير” وراء قتل المحتجين في العراق

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يوم الاثنين، إن التظاهرات تجتاح أكثر من 90 منطقة في إيران، لافتا إلى أن سببها هو أن الشعب “تعب من رؤية الحكام يسرقون عشرات الملايين من الدولارات”.

وأضاف “الناس تعبوا من رؤية الحكام الدينيين يسرقون عشرات الملايين من الدولارات ويضعونها في جيوبهم، وهي أموال يمكن أن تستخدم في تأمين الموارد للشعب الإيراني، لذا قالوا كفاية وطالبوا بحقوقهم الأساسية”.

وأشار بومبيو إلى أن التقارير تتحدث عن مقتل نحو 700 شخص على أيدي قوات الأمن في إيران، واعتقال الآلاف، مؤكدا أن دور الولايات المتحدة في كل ذلك هو “دعم الحرية في كل الأماكن، وخلق شفافية تمكن العالم من رؤية ما يحدث في إيران”.

وتابع ان “دور الولايات المتحدة هو الوقوف والقول إن ما يحدث غير صحيح، وهؤلاء الناس يطالبون بحقوق أساسية، وعلى القيادة الإيرانية أن تتغير بشكل يعكس رغبة الشعب الإيراني”.

وتطرق بومبيو إلى الأحداث التي يتشهدها العراق ولبنان، المرتبطة بإيران وتدخلاتها المستمرة في البلدين، التي ضاق بها الشعبان ذرعا.

وقال ان “رئيس الوزراء العراقي استقال على خلفية الاحتجاجات، بعدما تظاهر الناس وطالبوا بالحرية، إلا أن قوات الأمن قامت بقتل العشرات منهم، وهذا بسبب التأثير الإيراني بشكل كبير”.

وتابع “التظاهرات في بيروت تعكس رغبة اللبنانيين من كل الطوائف، بالاستقلالية. إنهم يريدون إيران وحزب الله خارج بلدهم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close