ونستمر بمساعدة ابناء شعبنا المهجرين والنازحين في المخيمات …ضحايا سياسات الطائفية والفساد

ونستمر بمساعدة ابناء شعبنا المهجرين والنازحين في المخيمات …ضحايا سياسات الطائفية والفساد والارهاب والمحاصصة Image previewللحكومات المتعاقبة…والتي هبَّ الشعب العراقي في الاول من أكتوبر ٢٠١٩ ضلاقالة الحكومة ومحاسبة الفاسدين.
بتاريخ/٢٩/١١/٢٠١٩وبدعم من الجمعية العراقية-الكندية في اونتاريو وبساهمة الدكتور العراقي الاصيل عبد الاله رؤوف عزبز من اهالي السماوة والذي جلب ادوية من مناشيء رصينة في اوروبا لمعالجة المرضى والنازحين من اهالي الموصل في المخيمات قام الدكتور المختص بمرض السكري والغدد الصماء والباطنية عبد الاله بتخصيص ايام اجازته بمعالجة وفحص المرضى في مخيم “حسن شامي” في سهل نينوى لاهالي الموصل الذين لم يتمكنوا الى الان من العودة الى مناطقهم بسبب دمار بيوتهم وعدم وجود بديل لحين اعمار مناطقهم واكثريتهم من مناطق حوالي الموصل (المدينة) يذكر ان مخيم حسن شامي يعيش فيه حوالي ٨٠٠ عائلة نازحة الى الان رجع قسم كبير من سكنة المدينة حيث كان المخيم يحوي حوالي ١٥٠٠ عائلة عند تشكيله عام ٢٠١٦ ومما لاحظه الدكتور وجود شباب مصابين بمرض السكر وهم باعمار صغيرة قبل عشر واربع عشرة سنة ومما تحدثوا فيه انهم عاشوا لحظات رعب وخوف من انفجارات وقتل وتدمير فسرها الدكتور بحدوث صدمات نفسية وعصبية نتيجة الخوف من هذه الانفجارات والقذائف والخوف المستمر مما ادى الى تحفيز الغدة الكظرية ( فوق الكلية) لافراز مادة الكورتيزون لاحباط الصدمة ولان الكورتيزون ايضاً هو مادة مضرة اذا زادت نسبة افرازه فيسبب السكري …
كانوا شبابا في الثلاثينات لكنهم يبدون في الخمسينيات من العمر … يعانون الالام في المفاصل والارهاق والدوخةً ولسبب السكري وهم في بداية العشرينات اصابهم المرض نتيجة الخوف والصدمات من الأحداث والازمات والارهاب.
قام الدكتور بفحص مريضات ايضاً مسنات وشابات وإحداهن تعاني من نقص السكر فنصحها الدكتور بان تحسن تغذيتها وكانت شاحبة وهزيلة البنية فأخبرته دكتور ولكن الاكل (يحتاج الى فلوس وانا ما عندي) … فأعطى لها الدكتور بعض الادوية التي تساعد على علاج حالتها…
بعد انهاء العلاجات للمرضى شكرنا الكادر الطبي في المخيم …لمساعدتهم لنا في الاستقبال وتنظيم زيارة المرضى للعيادة الموجودة في المخيم والتي هي هدية من حكومة الكويت الى ابناء الشعب العراقي…
يذكر ان الدكتور عبد الاله كان في زيارة للعراق لمدة ٧ ايام .
حالت بعض الإجراءات الادارية من تاخير الموافقة لمدة ٥ ايام مما ادى الى خسارة وقته في معاملات اخراج الادوية من المطار.
شكراً للدكتور عبد الاله وجهده النبيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close