(هل تظاهر الشيعة)..(ليطردون نظام فاسد يسرقهم)..ليسملوها.. (لسني يسوقهم كالخراف كصدام)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

    تصريحات رعد الدهلكي السني.. التي اراد من خلالها ركوب التظاهرات لسرقة جهود المتظاهرين الشيعة العرب الذين ثاروا بانتفاضة تشرين 2019… ليطرح (ان يكون البديل لرئاسة الوزراء من غير المكون الشيعي)؟؟ فهذا الشخص (الذي لا يستحي من دماء 20 الف شهيد وجريح شيعي عربي) سقطوا بالانتفاضة التشرينية .. وارسلت جثامين الشهداء لمقابر النجف وليس لمقابر السنة بمحمد السكران لو الفلوجة.. ولا لمقابر كوردستان..).. ليقول لهم الدهلكي السني .. (بان سبب تردي العراق وجودكم انتم كشيعة بالحكم ايه المتظاهرين.. فعليه لتسقط دماءكم حتى يصل حاكم سني يتمكن من رقابكم)..

     لنعيد عقارب الزمن للوراء لما قبل 2003.. (بزمن حكم السنة.. زمن الحروب والاعدامات والمقابر الجماعية وطغيان عائل وعشيرة ال المجيد على السلطة وهيمنة الحزب الواحد البعث على رقاب شعوب الرافدين).. فهل يعتقد الدهلكي بان زمن حكم السنة كان (قمر وربيع) مثلا؟؟ ام يعتقد ان صدام الطاغية مع العراق.. كالشيخ زايد مع الامارات؟؟؟ فليصحى السنة والبعثية وسذج الشيعة (باننا نتحدث عن دكتاتور مجرم اسمه صدام.. ترك العراق كاع بخرابها.. ولا نتكلم عن الشيخ زايد الذي ترك الامارات مثال للنهوض والرفاهية والعمران)..

 ليطرح سؤال (هل مشكلة العراق من يحكمه سني لو شيعي لو كوردي) او شكل نظام الحكم اصلا:

    فقد حكم العراق عبد الكريم قاسم رحمه الله.. بكل نزاهة ووطنية وشرف.. فتامر عليه (الاسلاميين والقوميين) ليسقطون حكمه.. في وقت الراي العام الشعبي كان مع قاسم بوسط وجنوب العراق ذي الغالبية الشيعية العربية.. ولكن (حكم العراق طاغية سني انقلابي .. صدام حسين) وكان  مثال للطائفية والعنصرية والحقد .. ففضل الاجنبي المصري والاردني والفلسطيني والمغربي.. الخ على (العراقيين) داخل العراق.. كما ان الاسلامي المحسوب شيعيا الخسيس ايضا فضل الايراني واللبناني على اهل العراق داخل ارض الرافدين.. في حين (عبد الوهاب عبد الزهرة الساعدي) القائد العسكري الشيعي.. مثال للنزاهة والغيرة والوطنية.. تم اقصاءه ومحاربته.. من قبل شيعة السلطة الموالين لايران الفاسدين.. كما تم قتل الزعيم قاسم رحمه الله على يد السنة الفاشيين بتحالفهم البعثو ناصري (البكر- عارف) عام 1963 الدموي..

  ونسال (منافقي شيعة السلطة بالعراق).. (ماذا جنى الشيعة من رئيس وزراء محسوب شيعيا)؟

    فما اشار اليه تيار الحكمة عبر المرشدي.. بدعوى (ان القوى الشيعية هي المسؤولة عن تسمية رئيس الوزراء لان المنصب من حصة المكون)؟؟ لنسال ماذا استفاد المكون الشيعي.. وخاصة الشيعة العرب بوسط وجنوب العراق من (رؤساء وزراء محسوبين شيعيا)؟؟ ففي ظلهم تقتلهم البطالة المليونية والفقر والعوز والترمل وتفتك بهم المخدرات وتهيمن عليهم ايران بكل خسة وغطرسة واستكبار.. وترعبهم مخالب مليشيات الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل.. وياكلهم الفساد المالي والاداري الذي يفقرهم.. ويثير بالمقابل (شيعة السلطة الموالين لايران).. وحواشيهم..

  ثم للعلم ان انتفاضة  تشرين 2019.. تمثل الراي العام الشيعي العربي كاملة وليس (20%)

   فادعاء المرشدي من تيار الحكمة بان المتظاهرين لا يمثلون الا (20%) من العراقيين؟؟ فهل يقصد بان (20%) فقط من العراقيين ضد الفساد و(80%) مع الفساد  اليس هذه اهانة لشعب باكمله؟؟ ولكن لم يقل لنا (كم يمثل 20% من الشيعة العرب بالعراق المنتفضين)  بالمحصلة؟؟ بالتاكيد سوف  تزداد النسبة الى (60%) من الشيعة العرب بالمحصلة.. اذن غالبية الشيعة ضد الاحزاب والكتل السياسية الفاسدة المحسوبة شيعيا ..

  ولكن لو قال المرشدي.. بان المتظاهرين يمثلون (ثلث العراق فقط).. لكان اصدق.. فحسب التصنيفات المكوناتيه (شيعة وكورد وسنة).. تظاهر فقط مناطق الشيعة العرب.. (ثلث) والثلثين البقية (الاكراد والسنة) لم يتظاهرون..  

  فهل يعتقد هذا السني بان الشيعة انتفضوا ضد.. (نظام سياسي فاسد يراسه محسوب شيعيا)

       ليكون البديل الرجوع للوراء در.. (لنظام سياسي دكتاتورية ظالم دموي يراسه سني)؟؟ ليسوق الشيعة سوق العبيد .. ثم اليس مشكلة العراق اساسا بان (المكونات همشت) فبدل ان يكون نظام الحكم..  مشاركة بين المكونات عبر (الفدراليات كما نص بالدستور).. ليتم استبدالها (بمحاصصة بين الاحزاب والكتل السياسية الفاسدة)..  التي سرقت مكوناتها ووصلت ان تقتلها كما تفعل سلطة شيعة ماما طهران بالحكم من قمع انتفاضة  تشرين 2019) ..  

  ثم الدهلكي يحاول اختزال تظاهرات الشيعة (ضد رئيس الوزراء..  وليس ضد النظام السياسي الفاسد بكامل ومنها الدهلكي نفسه)..

   ان الفكر السني المسموم.. قام على استغلال انتفاضات الشيعة العربية ليجعلونها نكسات..

     ففي نكسة العشرين ثار الشيعة بسبب مرجعية عجمية ايرانية تقيم بالنجف.. ليسلتم الحكم سني عربي مستورد مسلفن من الحجاز (فيصل الاول).. ولم توافق المرجعية على ملك شيعي عربي (الشيخ خزعل) شيخ المحمرة.. لعنصرية هذه المرجعية الايرانية بتحالفها (الايراني اللبناني)..

  اذن مشكلة العراق ليس من يحكمه سني لو شيعي او كوردي..مشكلة العراق (المركزية المقيتة)

      فلو كانت في مصر طوائف.. كأن يكون .. في.. جنوب مصر شيعة.. وشمال مصر زنوج.. وغرب مصر سنة.. هل تعتقدون ان مصر لن تتفجر فيها ازمات عرقية وطائفية ودينية مرعبة؟؟ وخاصة لعدم وجود اغلبية عامة على عموم الاراضي المصرية.. لمكون دون اخر.. ولو في تونس شمالها (اتراك.. وجنوب تونس.. سنة مالكية.. وغرب تونس ..شيعة).. هل تعتقدون تونس لن تنفجر فيها صراعات وحروب طائفية وقومية وعنصرية..

   القصد بان العراق.. مشكلته ليس انه متنوع المكونات.. ولكن المشكلة بانه حكم مركزيا من انظمة اختزلت نفسها ..بهوية قومية دون اخرى.. وبدين دون اخر.. ومذهب دون اخر.. ووصلت لاطر عشائرية وعائلية.. فانفجرت وتفاقمت وانفلقت ازماته الخانقة.. في حين لو حكم العراق بنظام رئاسي فدرالي ضمن ثلاث اقاليم فدرالية.. (اقليم وسط وجنوب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء  والنخيب) و(اقليم الغربية) .. كاقليم كوردستان..  لوضع العراق ببداية السكة والحل بالمحصلة..

اذن:

مشكلة العراق (نوع نظام الحكم) وليس من يحكمه (شيعي لو سني)..(الاقاليم الثلاث بداية الحل)

فعليه يجب ان يدرك الجميع ان:

  رئيس الوزراء:  لا يمكن ان ياتي مرشحا ..(من الكتل السياسية .. ولا من المتظاهرين)..

 بل يجب ان ياتي بعد ما تطبق هذه الخطوات.. :

 –       يجب ان يتم طرح سؤال.. لمن يطرحون (رئيس وزراء مستقل)؟؟ السؤال .. هل تقصدون (رئيس وزراء مستقل عن الاحزاب)؟؟ فهل المشكلة بالاحزاب ام باديولوجياتها وافكارها؟ فماذا ان كان مستقلا عن الاحزاب  ويحمل فكرها المسموم.. (فعادل عبد المهدي ادعى انه مستقل ولكنه يحمل نفس السموم الفكرية للاسلاميين الفاسدين..)؟؟ (ماذا ان لم يكن بعثيا ولكن يحمل فكر صدامي وفكر البعث) كناجح الميزان؟؟ وامثال من يترحم على زمن صدام المقبور..

  (ماذا ان لم يكن شيوعيا حزبيا. .ولكن يحمل الفكر الشيوعي)؟؟ ماذا ان لم يكن منتميا لمليشيات واحزاب موالية لايران.. ولكنه يتبنى الخيانة باعلانه الولاء لحاكم اجنبي خامنئي ببدعة ولاية الفقيه؟ ماذا ان لم يكن ضمن (قوائم سائرون وقبلها الاحرار) التابعة للتيار الصدري. .ولكنه كسائرون والاحرار من قبلهم يوالي مقتدى الصدر الذي رشح من قبلهم.. فلم يصل ممثل للصدريين للبرلمان والحكومة ودوائر الدولة الا بموافقة مقتدى الصدر؟؟ اجيبونا بالله عليكم؟

 –       تغيير قانون الاحزاب.. بحضر جميع الاحزاب القائمة على اساس قومي او مذهبي او عشائري او عائلي او ديني او مناطقي.. (بالتالي تسقط جميع الاحزاب الحالية).. ويسمح فقط للاحزاب القائمة على اسس فكرية بعيد عن ما ذكرنا سابقا.. ويسمح للاطياف الدينية والقومية والمذهبية باقامة جمعيات للدفاع عن حقوقها مدنيا.. حالنا حال الدول الناهضة بالعالم باوربا وامريكا واستراليا وكندا.. ولكن لا يجوز ان  تتدخل بالسياسية..

 –       يجب ان يكون رئيس الوزراء المرشح مع وزراءه.. وكذلك المسؤولين جميعا من مدير عام الى رئيس الجمهورية وما بينهما.. من الذين لم يشاركون بالعملية السياسية منذ عام 2003.. ومن ضمنها البرلمانيين ومجالس المحافظات والاقضية والنواحي والبلديات .. الخ..

 –       يجب ان لا يكون من الذين يتبنون الاديولوجيات السياسية مهما كان معرفها.. ذات الامتدادات الخارجية الاقليمية والدولية.. (كالقومية والاسلامية والشيوعية).. لنضمن (انتماءه للارض والشعب) لداخل العراق .. فيكون قوته من الداخل للخارج. .وليس من (الخارج للداخل)..

 –       يجب ان يخضع لبوابات تنقية.. بان تكون له براءة ذمة من (لجنة اجتثاث البعث- المسالة والعدالة)..  ليضاف لها..  يجب ان ياخذ ورقة براءة ذمة من (لجنة الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية).. وورقة براءة ذمة من (لجنة خاصة للنزاهة) بانه لم يكن متورط بالفساد المالي والاداري .. وورقة براءة ذمة من (وزارة الداخلية) بعدم المحكومية..

 –       يجب تفعيل قانوني الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية مع كل السياسيين واحزابهم ليس فقط منذ 2003 ولكن ايضا ما قبلها.. فكل من يعلن ولاءه لزعيم اجنبي او يتبنى حزبا وفكرا ذات توجهات خارجية.. وكل من اتصل مع مسؤولين وقيادات عسكرية اجنبية من السياسيين والمدنيين.. ومن اسس مليشيات تجهر بولاءها لجهة اجنبية ودولة اجنبية وحاكم اجنبي.. يجب فورا احالته للمحاكم العظمى بتهمة الخيانة العظمى وياخذ اقصى العقوبات الممكنة جزاء خيانته ..

 –       يجب جعل العراق نظام رئاسي فدرالي.. بتفعيل الفدرالية باقامة ثلاث اقاليم فدرالية بالعراق.. وليس اقليم  واحد للاكراد .. وحرمان المكون الشيعي العربي.. والمكون السني من الاقاليم بمناطق اكثريتهم.. وكذلك يجب جعل مدينة النجف حصرا دولة كالفتيكان لترعى شؤون الشيعة بالعالم وتفك وصايتها السياسية والمالية عن الشيعة العرب بارض الرافدين.. المنكوبين بالسنة والمرجعيات العجمية واللبنانية وايران ..

 ما ذكرناه بعض من فيض.. على قول الامام علي (لا تنظر لمن قال.. ولكن انظر لما قال) (لا يعرف الحق بالرجال.. ولكن يعرف الرجال بالحق).. فلا  تقل لي فلان.. بل قل لي ما هو مقياسك لاختيار فلان عن علان..

   ……………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا          واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

 

سجاد تقي كاظم 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close