تحالف القوى السنية: غير طامعين بمنصب رئيس وزراء العراق

اكد عضو مجلس النواب عن تحالف القوى العراقية احمد مظهر الجبوري الاربعاء ان تحالفه غير “راغب او طامع بمنصب رئيس مجلس الوزراء”.

وقال الجبوري في بيان صحفي “نحن في تحالف القوى غير راغبين وغير طامعين بمنصب رئيس الوزراء ونحن نؤمن بالتوازنات الوطنية التي أقرها الدستور” .

وأضاف ان “الأوضاع في البلاد لا تحتمل بروز اي أزمة جديدة وعلى الجميع تجاوز هذه المرحلة بتنفيذ المطالب المشروعة بلا تداعيات سلبية”.

واعلن الجبوري دعم تحالف القوى ومساندته لشخص رئيس مجلس الوزراء من الكتل الشيعية.

وكان النائب عن السنة في البرلمان العراقي رعد الدهلكي يوم قد اقترح اختيار رئيس مجلس للوزراء بدلا من المستقيل عادل عبد المهدي من غير المكون الشيعي الذي احتكر المنصب منذ اول انتخابات جرت بعد عام 2003.

وبعد سقوط نظام صدام حسين اعتمدت القوى السياسية الكبرى من الشيعة، والكورد، والسنة نظام المحاصصة في توزيع المناصب للرئاسات الثلاث رئاسة الوزراء، والجمهورية، والبرلمان.

ونجحت الاحتجاجات الدامية التي انطلقت منذ اوائل شهر اكتوبر الماضي في العاصمة بغداد والمحافظات ذات الغالبية الشيعية من توليد ضغط شعبي ادى الى الاطاحة برئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته.

ويرفض المتظاهرون ان يتسنم اي تشكّل القوى والاحزاب التي شاركت في العملية السياسية منذ عام 2003 والى الان حكومة جديدة في العراق بدلا من حكومة عبد المهدي، ويؤكدون على المضي في اجراء انتخابات مبكرة بإشراف اممي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close