ماكرون يصف حلف الناتو بالميت سريريا وترمب يقول نحن اقل المستفيدبن،

نعيم الهاشمي الخفاجي
تناقلت وسائل الاعلام تصريحات للرئيس الفرنسي بالقول ان الناتو ميت سريريا وترمب يرد عليه ليغمزه ويذكر ماكرون امريكا اقل المستفيدين من حلف الناتو، يذكره بطريقة خفية ويقول له يا ماكرون لولا جيشنا وعبورونا للنورمندي لما تحررت فرنسا وأوروبا الغربية من سيطرة ألمانيا الهتلرية، وفي الحقيقة دول أوروبا الغربية مثل الدنمارك والسويد لازالوا ليومنا هذا يحترمون ويقدرون الجيش الأمريكي الذي حررهم من سيطرة النازي الألماني الجنرال هتلر، لكن الامريكان دخلوا الحرب العالمية الثانية عندما شارفت على الانتهاء بعد أن هزمت القوات السوفيت بزعامة الدكتاتور المجرم الروسي استالين والتي فتحت أبواب أوروبا جميعا لدخول قوات السوفيت لها، امريكا دولة رأسمالية وجودها في أوروبا تجعل من أوروبا ساحة للصراع مع السوفيت سابقا ومع روسيا الاتحادية في يومنا هذا، لولا الناتو لأوروبا الغربية لما تهيكل السوفيت وتهيكل حلف وارسو، امريكا مهيمنة على العالم اقتصاديا من خلال الناتو وليس كما يقول الملياردير حلاب أبقار العرب السمينة الحلاب الماهر المستر ترامب، ترامب لا يستطيع أن يحلب الاوروبيين لكن من خلال دول أوروبا أعضاء الناتو حلب العرب واسترقهم وخير ماصنع، أبقار الخليج تستحق الحلب والجلد لأنها وظبت أموال البترول لنشر الإرهاب الوهابي والكراهية، غالبية الأحزاب اليمينية الأوروبية ترغب في تعزيز العلاقات الأوروبية الروسية وكذلك الأحزاب اليسارية الاشتراكية ترغب بوجود علاقات طيبة بين أوروبا وروسيا لأنهم يعلمون وقوع حرب تعني الدمار، غالبية شعوب أوروبا مع السلام مابين أوروبا وروسيا لذلك قول ماكرون الناتو أن الحلف مات سريريا كان يعني أن فكرة الحرب مابين أوروبا وروسيا أصبحت منتهية والى الأبد، المؤرخ الامريكي هوارد زن قال نحن أناس دائما نشن حروب لنحرر الاخرين واذا دخلنا البلد لم نخرج منه، لكن هذا الكلام انطبق على كوبا والفليبين ولاينطبق على شعوب اوروبا لان شعب اوروبا شعوب حية ترفض القبول بالمحتلين على عكس شعوبنا العربية فهي جاهزة ومستعدة لقبول المستعمرين والقبول بالعيش في الذل والمهانة، واذا كان ثمة عدد قليل من الكتاب الذين يرفضون الاحتلال والاستعمار يتهم مهاجمتهم ونعتهم في صفات انهم يقبلون لانفسهم العيش في الغرب ويرفضون الحرية لبلدهم الاصل…..الخ للاسف هناك من لايريد ان يميز بين ان الظروف اجبرت الكثير للعيش خارج العراق والعيش في اوروبا ومابين رفض الهيمنة والاحتلال الامريكي، نحن تعلمنا رفض الاحتلال من البيئة الاوروبية الحاضنة الينا، انا عضو في حزب الراديكال الدنماركي يتبنى الفكر اليساري الحزب يتعاطف ويرفض الاستعمار بكل اشكاله في كل دول العالم.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close