نائب رئيس حكومة كوردستان: المساواة بين الرجل والمرأة تحتاج توعية مجتمعية تبدأ من المدارس

قال نائب رئيس وزراء إقليم كوردستان قوباد طالباني، إن الوعي بشأن مسألة المساواة بين الرجل والمرأة في إقليم كوردستان مازال ضعيفا، ولا بد من تربية مجتمعية تبدأ من المدارس.

وأشار طالباني في ندوة عقدها اليوم الخميس ٥ كانون الأول / ديسمبر ٢٠١٩ في مدينة السليمانية، إلى أن «الوضع السائد في كوردستان هو أفضل بكثير مقارنة بدول المنطقة في ظل العديد من القوانين الإيجابية والإعلام الحر، لكننا لم نستطع حتى الآن من السيطرة على العنف ضد المرأة كما لا نستطيع ضمان إشراك النساء في البرلمان إلا بنظام الكوتا».

وأرجع نائب رئيس حكومة الإقليم هذه الأسباب إلى الثقافة السائدة ونقاط الضعف لدى تربية الفرد في المجتمع، ودعا إلى إدراج موضوع المساواة بين الرجل والمرأة وحماية البيئة ضمن المناهج الدراسية على أن تبدأ من المراحل الابتدائية.

وفي جانب آخر من كلمته، تطرق طالباني إلى الاقتصاد الحر للمرأة، داعياً الحكومة والمجتمع المدني إلى تشجيع المرأة للانخراط في سوق العمل، كما تناول أيضا دور الإعلام والحكومة والجهات المعنية في تفعيل هذا الموضوع مع ضرورة وجود وثيقة شرف للعمل الإعلامي في كوردستان.

وحث نائب رئيس وزراء الإقليم، النساء ومنظمات المجتمع على العمل سوية لإيجاد آلية مناسبة لمناقشة كل الأفكار التي من شأنها أن تساعد في تعزيز احترام المساواة بين الجنسين مع التأكيد على دعم حكومة إقليم كوردستان لجميع المشاريع التي تخدم السلم المجتمعي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close